أكثر من 674 ألف مترشح على المستوى الوطني يجتازون البكالوريا غدا الاحد

الشعب

يجتاز أزيد من 674 ألف مترشح , ابتداء من غدا الأحد و لمدة خمسة أيام, امتحانات شهادة البكالوريا للسنة الدراسية 2019/2018 ،عبر التراب الوطني, موزعين على 2339 مركز اجراء ,على أن يتم الإعلان عن النتائج في حدود 20 يوليو المقبل.

وحسب احصائيات وزارة التربية الوطنية, فإن عدد المترشحين بلغ 674.831 مترشحا من بينهم 54.56 بالمائة إناث من بينهم 411.431 مترشح متمدرس و 263.400 مترشح حر.

كما يجتاز 4226 مترشح محبوس امتحانات شهادة البكالوريا موزعين على 43 مؤسسة عقابية معتمدة من طرف وزارة التربية كمراكز للامتحانات و ذلك تحت اشراف الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.

ولضمان السير الحسن لهذا الامتحان, أكد السيد بلعابد أن نفس الاجراءات المعمول بها في الدورات السالفة سيتم اتخاذها هذه السنة من خلال الحفاظ على النصف ساعة الاضافية للمترشحين والموضوعين الاختياريين لكل مادة و لكل شعبة.

و بالنسبة لموعد فتح ابواب مراكز اجراء البكالوريا, قال المسؤول الاول عن القطاع, أن فتحها سيكون على الساعة 7سا و30 د و دخول كل المترشحين يكون على الساعة ال8 تماما, مشيرا الى ان كل متأخر يحق له الدخول للمركز بين الساعة ال8 تماما و ال8 و النصف بحيث يتم تسجيل اسمه في سجل المتأخرين , و بعد هذه المدة يمنع دخول اي مترشح مخافة نشر المواضيع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وحسب المسؤول الاول عن القطاع يتم اتخاذ نفس الاجراء بالنسية للفترة المسائية التي تنطلق فيها الامتحانات على الساعة 15سا تماما, مؤكدا ان فتح ابواب المراكز يكون على الساعة 14سا و 30د و اي مترشح متأخر يسجل في سجل المتأخرين.

و بخصوص النقل قال انه سيتم تخصيص حافلات لنقل المترشحين القاطنين بالمناطق النائية , و ذلك على مستوى كل ولاية.

و بالمناسبة دعا الوزير اولياء المترشحين الى ضرورة التعرف على مراكز الامتحانات من قبل تفاديا لتأخرهم كما دعا الى ضرورة تحسيس المترشحين بالابتعاد عن كل ما من شانه ارباكهم كالبحث عن مواضيع الامتحان عبر الانترنت.

 

         = مصالح الشرطة و الدرك و الحماية المدنية مجندة لانجاح الامتحان =

 

ومن بين الإجراءات الأخرى المتعلقة بتأمين البكالوريا وضمان مصداقيتها , قامت وزارة الدفاع الوطني بتزويد فروع الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بمشوشات ذات نوعية جيدة , لمنع أية محاولات لتسريب الاسئلة إلكترونيا.

وحسب الوزير فإن الاجراءات الردعية لسلوكات الغش اثبتت نجاعتها و قدمت نتائجا ايجابية في السنوات الأخيرة خاصة بعدما تم استحداث منذ سنتين الهيئة الوطنية للوقاية من الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الاعلام والاتصال ومكافحتها (التابعة لوزارة العدل) والتي تم تزويدها بالأدوات القانونية والتشريعية اللازمة.

من جانبها جندت المديرية العامة للأمن الوطني من 18.000 شرطيا عبر كافة التراب الوطني للسهر على تأمين امتحانات البكالوريا لسنة 2019.

كما تم تعزيز التواجد الميداني لقوات الشرطة, خاصة بالمحيط الخارجي لمراكز الامتحانات, وضمان مواكبة وتأمين عمليات نقل وتوزيع مواضيع الامتحان عبر كافة المراكز وكذا عمليات إرجاع طرود الأجوبة إلى مراكز التجميع.

بدورها وضعت القيادة العامة للدرك الوطني ,مخططا أمنيا خاصا لإنجاح مجريات امتحانات نهاية السنة الجارية ,بأطوارها التعليمية الثلاث (ابتدائي-متوسط-ثانوي), من خلال وضع تشكيل ميداني خاص لإنجاح هذه العملية بإقحام وسائل بشرية ومادية لضمان السير الحسن لهذه الامتحانات على مستوى 48 ولاية, وذلك من خلال تأمين مراكز الامتحانات ومحيطها التي تقع ضمن إقليم اختصاص الدرك الوطني.

كما وضعت المديرية العامة للحماية المدنية  جهاز أمني عملياتي متكون من 39 ألف عون تدخل بمختلف الرتب و 2197 سيارة إسعاف و كذا 1338 شاحنة إطفاء، من أجل السهر على سلامة و أمن الممتحنين والمؤطرين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18101

العدد18101

الأحد 17 نوفمبر 2019
العدد18100

العدد18100

السبت 16 نوفمبر 2019
العدد- 18099

العدد- 18099

الجمعة 15 نوفمبر 2019
العدد18099

العدد18099

الأربعاء 13 نوفمبر 2019