أكثر من 70 جمعية ومنظمة ونقابة تشارك في الندوة الوطنية للمجتمع المدني لوضع خارطة طريق للخروج من الأزمة

الشعب / واج

تعقد اليوم السبت الندوة الوطنية للمجتمع المدني بمشاركة خمسمائة شخصية يمثلون سبعون جمعية ومنظمة وطنية من اجل وضع خارطة طريق للخروج من الأزمة.

وتضم الكنفدرالية أكثر من 70 جمعية ونقابة وطنية ومنظمات مهنية وعمادات طبية وغيرها والتي فتحت نقاشا موسعا موسوما باربع لقاءات تتوج بلقاء لهذا السبت تسعى من خلاله لتشكيل قطب للمجتمع المدني يساهم في دعم رؤية موحدة لدعم الحراك وتصور خاص للانتقال بالبلاد من حالة الانسداد السياسي لحل يستجيب لمطالب الشعب.وللوصول لهذا الحل لابد أولا من تهيئة الأجواء ثم اتخاذ جملة من الإجراءات.

ويرى في هذا الصدد المنسق الوطني لكنفدرالية النقابات الجزائرية ورئيس الاتحاد الوطني لنقابات عمال التربية والتكوين صادق دزيري"لكي ينجح هذا الحوار لابد من إجراءات تهدئة وتطمينات للحراك الشعبي ومن الإجراءات أيضا الاستقالة الطوعية للسلطة القائمة تعوض بشخصية وطنية نزيهة ذات قبول شعبي أو هيئة رئاسية مشتركة تحضر للعودة للمسار الانتخابي ويتطلب هذا الأمر مدة زمنية.

وتأتي بعد ذلك حكومة كفاءات وطنية توجد الجانب اللوجستيكي وتحضير الناخبين يشعر فيها المواطن بالاشتياق  للذهاب لصناديق الاقتراع".

وبهدف إنجاح كافة المبادرات الصادقة لابد من تقديم تنازلات والابتعاد عن خطابات التفرقة والتخوين من جل الوصول بالبلاد إلى بر الأمان.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18002

العدد 18002

السبت 20 جويلية 2019
العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019
العدد 18000

العدد 18000

الثلاثاء 16 جويلية 2019
العدد 17999

العدد 17999

الإثنين 15 جويلية 2019