الأمم المتحدة تتوقع بلوغ عدد سكان العالم نحو 11 مليار نسمة بحلول عام 2100

الشعب/واج

 توقعت منظمة الأمم المتحدة أن يبلغ عدد سكان العالم في عام 2100 حوالي 11 مليار نسمة، مشيرة إلى أن عدد كبار السن سيشكلون خلال العقود القادمة غالبية سكان المعمورة.

وأوضحت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالمنظمة الأممية، في تقرير لها، أن هذا الرقم سيمثل قفزة في عدد سكان العالم، لافتة إلى أنه يبقى أقل من تقديرات سابقة نشرتها الأمم المتحدة عام 2017 حينما تنبأت بأن يبلغ العدد 11.2 مليار نسمة بحلول عام 2100 .

وأشارت إلى أن تراجع هذه التقديرات يعود إلى انخفاض معدلات المواليد في عدد متزايد من الدول، والزيادة المتوقعة في عمر الإنسان، وانخفاض معدلات الخصوبة فضلا على أن هناك المزيد من الدول التي يتراجع فيها عدد السكان، مؤكدة أن هذه العوامل ستجعل نسبة كبيرة من سكان العالم من كبار السن    .

كما ذكر التقرير الأممي أنه من المتوقع أن يقفز عدد سكان العالم إلى 9.7 مليار نسمة بحلول 2050 ، قياسا بـ 7.7 مليار نسمة في العام الجاري، مبرزا أنه بين عامي 2010 و2020  صارت الهجرة عاملا رئيسيا في التغييرات السكانية في بعض البلدان.

وقالت إدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة إن وجود طلب على العمال المهاجرين يساهم في حدوث بعض من أكبر حالات النزوح للخارج، على غرار ما هو مسجل ببنغلاديش ونيبال والفلبين، متوقعة أن يعوض عددالمهاجرين في دول أخرى، من بينها ألمانيا والمجر وروسيا وإيطاليا واليابان، تراجع عدد السكان بسبب انخفاض عدد المواليد، وارتفاع عدد الوفيات .

يشار إلى أن قارة آسيا تشغل لوحدها نسبة 59.9% من عدد سكان العالم بتعداد يبلغ 4 مليارات و342 مليون نسمة، حيث تشكل الصين والهند معا وحدهما 36.21% من عدد السكان، ثم تأتي بعدها قارة أفريقيا بتعداد يبلغ مليار و 138 مليون نسمة، مشكلة بذلك 15.7% من عدد سكان المعمورة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18072

العدد18072

الأحد 13 أكتوير 2019
العدد18071

العدد18071

السبت 12 أكتوير 2019
العدد18070

العدد18070

الجمعة 11 أكتوير 2019
العدد18069

العدد18069

الأربعاء 09 أكتوير 2019