الفريق قايد صالح يحذر من اختراق المسيرات و رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية

الشعب

حذر نائب وزير الدفاع الوطني, رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي, اليوم الأربعاء ببشار, من اختراق المسيرات الشعبية و رفع رايات أخرى غير الراية الوطنية, حسب ما افاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

و أوضح المصدر ذاته أن الفريق قايد صالح الذي قام بزيارة إلى الفرقة 40 مشاة ميكانيكية ألقى كلمة توجيهية تابعها جميع أفراد وحدات الناحية العسكرية الثالثة, جدد من خلالها على أهمية "لفت الانتباه إلى قضية حساسة تتمثل في محاولة اختراق المسيرات ورفع رايات أخرى غير الراية الوطنية من قبل أقلية قليلة جدا", مشددا في هذا الإطار على أن "للجزائر علم واحد استشهد من أجله ملايين الشهداء, وراية واحدة هي الوحيدة التي تمثل رمز سيادة الجزائر واستقلالها ووحدتها الترابية والشعبية, فلا مجال للتلاعب بمشاعر الشعب الجزائري".

و اضاف في هذا الصدد أنه تم "إصدار أوامر صارمة وتعليمات لقوات الأمن من أجل التطبيق الصارم والدقيق للقوانين السارية المفعول والتصدي لكل من يحاول مرة أخرى المساس بمشاعر الجزائريين في هذا المجال الحساس".

و أكد الفريق قايد صالح "أنه وبفضل الخيرين من أبناء الجزائر ستبقى مشاعر الجزائريين محفوظة دائما وأبدا, فلا خوف على مستقبل الجزائر بلد ملايين الشهداء, لأنها ستعرف بفضل الله تعالى, ثم بفضل أبنائها المخلصين كيف تتلمس طريقها نحو بر الأمن والأمان, وستنطلق عجلة التنمية في بلادنا بوتيرة أسرع وبعزيمة أمضى وبأهداف أسمى, فلا مكان لأزمة اقتصادية ولا لغيرها من الأزمات الأخرى, إذا ما تحررت الجزائر من العصابة والمفسدين ومـنتهكي الأمانة, وتشـبثت بمرجعيتها النوفمبرية الوطنية, فللجزائر القدرة كل القدرة على أن تبلغ مبلغها, الذي أراده لها الشهداء الأمجاد".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18001

العدد 18001

الخميس 18 جويلية 2019
العدد 18000

العدد 18000

الثلاثاء 16 جويلية 2019
العدد 17999

العدد 17999

الإثنين 15 جويلية 2019
العدد 17998

العدد 17998

الأحد 14 جويلية 2019