رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة

واج/الشعب

جاء في بيان لرئاسة الجمهورية، أنه تناهى لعلم رئيس الدولة فحوى المداخلة التي تقدم بها منتدى المجتمع المدني للتغيير أول أمس واعتبرها خطوة ايجابية في سبيل تجسيد المسعى الذي اقترحته الدولة ، مشيرا ، إلى أن هذا الاقتراح من شأنه أن يكون أرضية لتشكيل فريق من الشخصيات الوطنية التي ستوكل لها مهمة قيادة تسهيل الحوار .

وبعد أن ذكر بأنه وقوفا عند رغبة مواطنينا وكما أكد عليه رئيس الدولة يتعين أن تتوفر لدى هذه الشخصيات شروط المصداقية والاستقلالية وأن لا يكون لها انتماء حزبي أو طموح انتخابي ، شخصيات تبرز بفعل سلطتها المعنوية أو شرعيتها التاريخية أو السياسية الاجتماعية أو المهنية .

وأكد المصدر ذاته ،  أنه من هذا المنظور وشريطة أن تبدي  استعدادا لذلك ، تعد الشخصيات التي اقترحها المنتدى مؤهلة تماما لأداء هذه المهمة النبيلة خدمة لوطننا , وعليه يضيف البيان الرئاسي يتم مباشرة مشاورات من أجل الإفضاء إلى تشكيل هذا الفريق الذي سيعلن عن تركيبته النهائية قريبا .

وفي ذات الصدد اعتبر رئيس الدولة أن المجتمع المدني بأخذه هذه المبادرة المحمودة فانه يقدم إسهاما ملموسا في إطلاق حوار صادق وبناء ، حوار لم يتوان رئيس الدولة عن الدعوة إليه .كما ذكر البيان أن هذا الحوار هو نفسه الذي دعا إليه الجيش الوطني الشعبي ، وأكد عليه مرارا نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي ملتزما بمرافقته ومشددا على انه يبقى السبيل الأوحد لبناء توافق مثمر على أوسع نطاق ممكن ومن شانه توفير الظروف الملائمة لتنظيم انتخابات رئاسية في اقرب الآجال ، انتخابات تكون وحدها الكفيلة بتمكين البلاد من مباشرة الإصلاحات التي هي في أمس الحاجة إليها  .

وفي السياق ذاته ، أكد المنتدى المدني للتغيير, في بيان له ، اليوم الخميس ، أنه هو من "اقترح مباشرة" بعض الشخصيات المعروفة بوزنها السياسي و رصيدها النضالي لتكون ضمن قائمة الشخصيات الــــ13 التي من شأنها إدارة وتسيير الوساطة والحوار الوطني.

وجاء في البيان، الذي وقعه رئيس المنتدى عبد الرحمن عرعار، أنه " بمبادرة من المنتدى المدني للتغيير يوم الأربعاء 17 يوليو 2019 تم الإعلان عن مقترح قائمة 13 شخصية وطنية لإدارة وتسيير الوساطة والحوار الوطني اجتهادا منا على أنها تمثل توافق وطني وقبول شعبي ورسمي".

وعليه نوضح أنه "تم التواصل مع العديد من هذه الشخصيات والحصول على الموافقة وقبول الانخراط في المسعى ، أما بالنسبة السيدة المجاهدة جميلة بوحيرد ، و السيدين أحمد طالب الإبراهيمي ومولود حمروش فالمنتدى المدني للتغيير هو الذي اقترحهم مباشرة في القائمة لما يمثلونه من رمزية وقبول شعبي ورصيد نضالي ووزن سياسي ولا ننقص من قيمة أي شخصية في القائمة المقترحة" ، يضيف البيان.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18029

العدد 18029

الأربعاء 21 أوث 2019
العدد 18028

العدد 18028

الثلاثاء 20 أوث 2019
العدد 18027

العدد 18027

الإثنين 19 أوث 2019
العدد 18026

العدد 18026

الأحد 18 أوث 2019