مرابط: اجتماع فعاليات المجتمع المدني مسعى لتقريب الرؤى لبناء حل توافقي للازمة

الشعب/واج

أكد المنسق الوطني لكونفدراليات النقابات الجزائرية،الياس مرابط، اليوم السبت بالجزائر العاصمة، أن اجتماع فعاليات المجتمع المدني والأحزاب السياسية يهدف إلى "تقريب وجهات النظر والرؤى لإيجاد حل توافقي" للخروج من الأزمة السياسية الحالية.

وأوضح مرابط، خلال أشغال اللقاء التشاوري لفعاليات المجتمع الوطني والأحزاب السياسية والشخصيات الوطنية، ان هذا الاجتماع  يندرج في إطار التحضير لمسعى الندوة الوطنية المعتمدة والتي انعقدت 15 جوان الماضي والتي كانت "تتويجا للقاءات مراطونية ضرورية لتقريب وجهات النظر والرؤى لبناء حل توافقي للازمة السياسية التي تعرفها البلاد".

وأشار مرابط، الذي يشغل كذلك منصب رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية، إلى أن فعاليات المجتمع المدني مقتنعة بضرورة "التواصل ولم شمل المبادرين وكذا المبادرات المختلفة من اجل عمل جاد لتقليص المسافات حول الرؤى والمقترحات للخروج من الأزمة".

كما يمكن اليوم للمجتمع المدني كما أشار أن تكون له أدوات لدعم الحراك الشعبي السلمي وتنوعه لتمثيله لبعث الأمل للخروج بالحل اللازم للازمة التي تعيشها البلاد.

للتذكير، حضر هذا اللقاء ممثلين عن عدة أحزاب سياسية والمجتمع المدني ونخبة من الأساتذة الجامعيين وشخصيات سياسية ووطنية وغاب عن هذا اللقاء ممثلين عن الفئات الشبانية والطلابية بحكم "أنها غير مهيكلة"، حسب ما صرح به نفس المتحدث.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019
العدد 18047

العدد 18047

السبت 14 سبتمبر 2019