افتتاح الاجتماع الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ"

الشعب

أشرفت غنية الدالية، وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة اليوم الثلاثاء ، بمقر الوزارة على افتتاح الاجتماع الرسمي الأول للجنة الوطنية لحماية المرأة وترقيتها بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الريفية الموافق لـ 15 أكتوبر 2019، تحت شعار"الفتيات والنساء الريفيات: تحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواجهة تغيرات المناخ".

وقد أشادت الوزيرة في مداخلتها بجهود النساء والفتيات في تحسين ظروف المعيشة في الوسط الريفي والتي تلقى اليوم كل الاعتراف من المجتمع الدولي بالنظر لمساهمتهن في الإنتاج الزراعي وإتاحة الأمن الغذائي وإدارة الأراضي والموارد الغذائية، كما أشارت إلى أن إسهاماتهن في بناء قدرات الأسر على التكيف مع المناخ تحتاج إلى مزيد من التثمين.

وأعلنت الوزيرة عن التنصيب الرسمي للجنة الوطنية لحماية المرأة وترقيتها، التي من شأنها تعزيز مستوى التنسيق والانسجام بين كافة القطاعات الوزارية والهيئات الحكومية في مجال الارتقاء بالمرأة الجزائرية وتمكينها، من خلال المهام الموكلة لها.وتتمثل أساسا في إعداد وتجسيد وتقييم الاستراتيجيات والبـرامج الخاصة بحماية وترقية المرأة على مستوى كل القطاعات والهيئات الممثلة ضمنها، وفي العمل على تجسيد مبدأي المساواة والتناصف بين الرجال والنساء وإدراج مسائل النوع في البرامج والمشاريع القطاعية.

وقد خصص إجتماع اللجنة لتقديم حصيلة برنامج العمل القطاعي المشترك لترقية المرأة الريفية 2015-2019، وحصيلة البرنامج الوطني المتكامل لدعم روح المقاولاتية والتمكين الاقتصادي للنساء، وكذا للتفكير في النشاطات المستقبلية الرامية إلى ترقية المرأة الريفية بغرض إدراجها ضمن المخطط الاستراتيجي لحماية المرأة وترقيتها.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18180

العدد18180

الثلاثاء 18 فيفري 2020
العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020