رابحي من اليونسكو : الجزائر تبذل جهودا كبيرة في دعم كافة أشكال التعبير الثقافي

الشعب / الاذاعة

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي بإسم الحكومة ووزير الثقافة بالنيابة حسن رابحي، بأن الدستور الجزائري يكرس مبدأ  الحق لكل مواطن في الثقافة وهذا بما يتفق مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وقال رابحي خلال مشاركته هذا الثلاثاء في منتدى اليونسكو لوزراء الثقافة 2019، إنه "إذا كانت الثقافة مرتبطة بالتربية، فالتربية في الجزائر مجانية بشكل تام، والدولة هي التي تتكفل بها من الابتدائي حتى الجامعة، مع العلم أنه فضلا عن هذه الجهود المبذولة من قبل الدولة فإنه يتم منح المنح الدراسية للطلبة لكي يتمكنوا من إتمام مشوارهم الدراسي".

ولهذا –يضيف الوزير- فإن "الثقافة والتثقف متاح لكل المواطنين الجزائريين على أساس مبدأ المساواة في الفرص، آخذين بعين الاعتبار التعددية الثقافية التي هي مصدر ثراء، وهي كذلك تعزز اللحمة الاجتماعية والتعاضد وتمكن كذلك -هذه التعددية -من إحراز تقدم في المجتمع وفي كل المجالات".

وقال وزير الثقافة بالنيابة بأن الحق في الثقافة يعزز ويدعم الحوار بين أعضاء المجتمع الوطني، والثقافة تبني كذلك جسورا بين مختلف المكونات الاجتماعية في الوطن، كما تمكن كذلك من التلاقح بين مختلف أشكال التعابير الثقافية".

 وأوضح رابحي بأن "الحق في الثقافة في الجزائر يتغذى من كل هذه المبادئ التي ذكرتها ويترجم بشكل ملموس في الحرية في إنشاء جمعيات ومنظمات ثقافية و في حرية التعبير بالجزائر،مضيفا أن "اللغة الأمازيغية لها نفس مكانة اللغة العربية وهما اللغتان الرسميتان في البلد"، كما افتتحنا –يضيف الوزير- أكاديمية للغة الأمازيغية ، وفي الجزائر 170 مهرجانا تغطي كل أشكال التعبير الثقافي، ولدينا سجلا لكل التراث الموسيقي والتقليدي، كما أدرجنا على قائمة التراث العالمي اللامادي 7 تعابير ثقافية لامادية، كما نولي أهمية كبيرة لتحسين مختلف المواقع التاريخية والأثرية ولنشر وإعادة نشر كل التحف والكتب المتعلقة بالتعابير الثقافية بكل أشكالها.

وفي إجابة للوزير حول سؤال يتعلق بتواجد الجزائر في الدبلوماسية الثقافية، أجاب رابحي بأن الجزائر عضو في كل الاتفاقيات الدولية في المجال الثقافي، "أي أننا نحاول أن ننهض بكل ما من شأنه أن يعلي الثقافة والحق في الثقافة وكل أشكال التعبير الثقافي".

يذكر أن اليونسكو نظم هذه التظاهرة- منتدى وزراء الثقافة - لأول مرة منذ 21 عامًا. حيث يجتمع وزراء من جميع أنحاء العالم لمناقشة أهمية الثقافة وصلتها بالتنمية. ويعزز هذا المنتدى، الذي ينعقد في أثناء فترة المؤتمر العام لليونسكو لعام 2019 ، دور السياسات الثقافية في خلق مستقبل مستدام للجميع في كل مكان.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18116

العدد 18116

الأربعاء 04 ديسمبر 2019
العدد18115

العدد18115

الثلاثاء 03 ديسمبر 2019
العدد18114

العدد18114

الإثنين 02 ديسمبر 2019
العدد18113

العدد18113

الأحد 01 ديسمبر 2019