نفي شن أي إضراب وطمئنة المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات

الشعب/واج

نفى الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين اليوم الأحد دخول التجار والحرفيين وأصحاب الخدمات في الإضراب العام المزعوم كما طمأن المواطنين على توفير كل المواد الضرورية و الخدمات خلال هذه الأيام، حسب ما أفاد به بيان الاتحاد.

وأوضح ذات المصدر، أن الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين "ينفي نفيا قاطعا دخول التجار والحرفيين وأصحاب الخدمات في إضراب عام أو عصيان مدني أيام 8 و 9 و 10 و 11 ديسمبر الجاري"، كما "يطمئن المواطنين ان التجار والحرفيين وأصحاب الخدمات سيقومون بتأدية بواجبهم المهني اتجاه المواطنين بتوفير كل المواد الضرورية خلال هذه الأيام".

ودعا الاتحاد بالمناسبة "كل التجار الغيورين على وطنهم (..) بعدم الانسياق وراء هاته الإشاعات المغلوطة والنداءات المغرضة والتي من شانها أن تمس بقوت المواطن البسيط و أمن و استقرار البلاد".

وبالمناسبة دعا الاتحاد الجميع "للتحلي بروح المسؤولية الوطنية و الواجب الوطني (..) وكذا إلى "التصدي لكل المتربصين والحاقدين من خلال العمل والمداومة في هذه الأيام كطريقة سلمية حضارية تبين وعينا و تضامننا مع المستهلكين".

من جهتها، أكدت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين على استمرار النشاطات التجارية بشكل عادي و أن الأسواق تبقى مفتوحة طيلة أيام الأسبوع و كذا نشاطات الخدمات.

في هذا الصدد، أفادت الجمعية في بيان لها "أن النشاطات التجارية تستمر بشكل عادي" ،مؤكدة أن "أسواق الجملة والتجزئة تبقى مفتوحة طيلة أيام الأسبوع وكذا النشاطات والخدمات (النقل و محطات الوقود و المطاعم و المقاهي) والتي ستضمن الخدمة يوميا".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020