رابحي : مراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تعزيز للإعلام الجواري

الشعب

أكد وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة ووزير الثقافة بالنيابة حسان رابحي اليوم الأحد من باتنة بأن "المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تندرج في إطار تعزيز الإعلام الجواري ".

وأضاف الوزير الذي كان بمعية المدراء العامين لكل من وكالة الأنباء الجزائرية والتلفزيون الجزائري والإذاعة الوطنية على هامش تدشين مركز جهوي للتلفزة الجزائرية وجناح لوكالة الأنباء الجزائرية ودار للصحافة بوسط مدينة باتنة بأن "هدف الحكومة والدولة الجزائرية هو تمكين المواطنين في مختلف جهات الوطن من أن تتوفر لديهم كل وسائل الإعلام بما فيها وسائل الإعلام الجوارية  كما

وفيما يتعلق بالمركز الجهوي للتلفزة الوطنية قال رابحي بأنه "يدخل في إطار برنامج الحكومة الذي أقر فتح عشر محطات تلفزيون جهوية تم لحد الآن تدشين 5 منها على أن تفتح البقية خلال الأسابيع المقبلة " .

ولدى تدشينه للجناح الخاص بوكالة الأنباء الجزائرية بباتنة قال رابحي بأنه "يشكل إضافة نوعية جديدة لوسائل الإعلام التي تستحقها ولاية باتنة لما لها من نشاط وما تتوفر عليه من كفاءات ولما أبدته من استعداد للمساهمة في الإعلام الوطني " .

وثمن وزير الاتصال لدى تفقده لهذه المقرات الجديدة التي استفادت منها الأسرة الاعلامية محليا جهود السلطات المحلية من خلال مساهمتها الفعالة في توفير هذه الهياكل التي ستكون بمثابة "مركز إشعاع يعكس تطور الولاية في مختلف المجالات بالنظر لما تزخر به من مكنون حضاري وثقافي وكذا نشاط تجاري وصناعي مهم جدا " .

وتفقد بعد ذلك وزير الاتصال مقر الإذاعة الوطنية من باتنة حيث كانت له كلمة على المباشر هنأ من خلالها سكان الولاية بهذه الإضافة الجديدة مضيفا بأنها ستساهم في كل ما يخدم المصلحة العليا للوطن.

وسيواصل رابحي زيارته لولاية باتنة بتفقد عدة هياكل تابعة لقطاعي الإعلام والثقافة.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18154

العدد18154

الأحد 19 جانفي 2020
العدد18153

العدد18153

السبت 18 جانفي 2020
العدد18152

العدد18152

الجمعة 17 جانفي 2020
العدد18151

العدد18151

الأربعاء 15 جانفي 2020