رئيس الجمهورية يقدم تعازيه لعائلات ضحايا الحادث المروري الذي وقع بين بسكرة والوادي

الشعب / واج

قدم رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, تعازيه لعائلات ضحايا الحادث المروري الذي وقع صباح الأحد بين ولايتي بسكرة والوادي, وكلف الوزير الأول باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للتكفل بالجرحى ومساعدة عائلات الضحايا, حسبما أفاد به بيان لمصالح الوزير الاول.

وجاء في البيان: "اثر الحادث المروي الخطير الذي وقع صباح اليوم بين ولايتي بسكرة والوادي جراء اصطدام حافلتين مخلفا بذلك العديد من الوفيات والجرحى من بين المسافرين, قدم رئيس الجمهورية تعازيه إلى عائلات الضحايا متمنيا الشفاء العاجل للجرحى".

وكلف رئيس الجمهورية, يضيف نفس المصدر, الوزير الأول باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية للتكفل بالجرحى ومساعدة عائلات الضحايا.

ومن جهته أوفد الوزير الاول كل من وزير الداخلية ووزير الصحة إلى مكان الحادث لاتخاذ التدابير اللازمة أمام هذا الحادث المأساوي, يضيف البيان.

ووقع الحادث الذي أدى إلى مقتل 12 شخصا واصابة 46 آخرين بجروح متفاوتة  الخطورة بالطريق الوطني رقم (03) في شقه الرابط  بين بلدية اسطيل (التي تبعد 140 كلم ) شمال عاصمة ولاية الوادي وبلدية اوماش  بولاية بسكرة.

و أوضح الرائد أحمد بعاجي مدير الحماية المدنية لولاية الوادي للقناة الإذاعية الأولى أن هذا الحادث المروري الذي وقع في حدود الساعة  الثانية صباحا تمثل في اصطدام مباشر بين حافلتين الأولى تعمل على الخط الرابط بين (ورقلة وجيجل) والثانية تعمل  على مستوى الخط سطيف ورقلة وحسب التحقيقات الأولية فإن سبب الحادث يرجع للسرعة  المفرطة.

وتم نقل الموتى إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الاستشفائية العمومية بالمقاطعة  الإدارية بالمغير بمنطقة وادي ريغ  كما تم إجلاء الجرحى (عدد منهم في حالات  خطيرة جدا) إلى مصلحة الاستعجالات بنفس المؤسسة الاستشفائية .

  وقد فتحت المصالح الأمنية المختصة تحقيقا معمقا لمعرفة أسباب وملابسات هذا  الحادث.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020