مسيرة الطلبة 48: من أجل إرساء دولة القانون يكون فيها الشعب مصدر للسلطة

الشعب

خرج اليوم الثلاثاء طلبة في مسيرة جديدة بالعاصمة رافعين لافتات تضم مطالب اعتبروها أولوية ونقطة بداية لإرساء دولة ديمقراطية يكون فيها الشعب مصدر للسلطة.

وفي المسيرة ال48 التي جابت كالعادة الشوارع الرئيسية للعاصمة, جدد الطلبة والمواطنين الذين انضموا إليهم, تمسكهم بمطلب إرساء دولة الحق والقانون كما رفعوا لافتات تضم مجموعة من المطالب التي اعتبروها أولوية ونقطة بداية لإرساء دولة ديمقراطية تحترم فيها الحريات ويكون فيها الشعب مصدر للسلطة.

ومن ضمن الاقتراحات التي دونها الطلبة في اللافتات مراجعة قانون الانتخابات وحل كل المجالس المنتخبة .

وبالإضافة إلى ضرورة الانفتاح السياسي والإعلامي, اقترح الطلبة فتح ورشات وطنية تشارك فيها كل الأطياف لدراسة المطالب الشعبية.

وفي وسط البلاد اقتصرت المسيرات فقط على مدينتي تيزي وزو وبجاية, أكدوا من خلالها مطلبهم بإحداث إصلاحات سياسية مطالبين في نفس الوقت بضرورة تكريس القطيعة مع ممارسات النظام السابق  وإطلاق سراح باقي الموقوفين خلال المسيرات السابقة في حين لم يتم تسجيل أي مسيرة في الولايات والمناطق الأخرى.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020
العدد18183

العدد18183

السبت 22 فيفري 2020
العدد18182

العدد18182

الجمعة 21 فيفري 2020