أسباب تفشي مرض السرطان في الجزائر وسبل مكافحته على طاولة الحكومة قريبا

الشعب

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، اليوم الاثنين 27 جانفي 2020، خلال افتتاحه لليوم البرلماني المعنون بـ " أسباب تفشي مرض السرطان في الجزائر..معا لمكافحة سلوكيات الانسان كمسببات للسرطان " أنه بات من الضروري أن تتظافر الجهود لصياغة رؤية واضحة تنطلق من حملات التوجيه والتحسيس وبمؤازرة ودعم جادين لمن يشتغل في مجال مكافحة هذا المرض خاصة من خلال توفير أدوات تطوير البحث العلمي ومواكبة ما يستجد سواء فيما يتعلق بالأدوية أو التعاون مع المخابر الدولية

وأضاف شنين أن هذا الداء أصبح يحظى باهتمام حقيقي ومتزايد لدى الجزائريين حيث لا تكاد تخلو مجموعة سكنية في إنحاء الوطن إلا وسجل فيها حالات إصابات مؤكدة، وعلى أساس ذلك، قال رئيس المجلس أن هذا اليوم البرلماني يتوخى توجيه أربع رسائل، تتضمن الأولى الاعتراف بما يبذل من جهد من طرف الأساتذة والأطباء المختصين وباقي الأعوان شبه الطبيين أمام تضاعف عدد الحالات ورغم الإمكانات المرصودة، وتخص الرسالة الثانية تأكيد استعداد المجلس الشعبي الوطني للمساهمة في التكفل بانشغالات واهتمامات أهل الاختصاص والممارسين الطبيين، وأما الرسالة الثالثة فتتعلق بضرورة بث الأمل في نفوس المواطنين والمصابين بهذا الداء من أجل استعادة ثقتهم في الجهد الوطني المبذول للتكفل بهم، وفي نفس الوقت، إظهار حرص المجلس الوطني الشعبي على إيجاد سبل واقعية للتخفيف من معاناتهم، فيما تستهدف الرسالة الرابعة والأخيرة رفع الانشغالات المطروحة، خلال هذا اليوم البرلماني، إلى الحكومة عند مناقشة مخطط الحكومة القادم وذلك لأخذها بعين الاعتبار في إطار المنظومة الصحية الوطنية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020