تضامن و تنديد جمعية الراديوز بدعوة 100 طالب ورياضي من دولة الشقيقة الصحراء الغربية بقرار الكاف والجامعة المغربية بتنظيم بطولة الفوتسال بمدينة العيون المحتلة

الشعب

في التفاتة تضامنية قامت جمعية الراديوز برئاسة قادة شافي أمسية الثلاثاء بدعوة 100 طالب ورياضي من دولة الشقيقة الصحراء الغربية وذلك تضامنا وتنديدا بقرار الاتحاد الافريقي والجامعة الملكية المغربية بتنظيم البطولة الافريقية لكرة القدم داخل القاعة بمدينة العيون المحتلة وذلك بحضور جمهور وفي للقضية الصحراوية ونجوم رياضية معروفة على غرار حنصال، مغارية، موسوني، فوسي، شيباني، مزود، فرادجي الذين أبدو كذلك استيائهم من هيئة أحمد أحمد رئيس الكاف باختيار مدينة صحراوية تظم فيها منافسة رسمية وحتى الاحتفالات المؤوية لتأسيس الكاف كانت مبرمجة هناك وحولت الى الرباط بعد صغوطات الجزائر وجنوب افريقيا.

وكان لهم مقابلة استعراضية ضد رياضيي الصحراء الغربية الذين أمتعو الحضور بفنيات كروية صفق لها الجمهور ليختتم هذا الحفل التضامني بتكريم الطلبة الصحراويين من جامعات مستغانم والجزائر العاصمة ووهران بجوائز قيمة وشهادات شرفية وكؤوس وميداليات ولوازم رياضية للرياضيين الصحراويين وتكريم كذلك السلطات العليا للصحراء الغربية وعلى رئسها الرئيس ابراهيم غالي الذي تسلمها نيابة عنه القنصل محمد سالم غالي الذي وباسم الشعب الحراوي شكر اهتمام ومساندة ودعم السلطات العليا الجزائرية للقضية الصحراوية ومساندتها في تقرير مصيرها لذي الأمم المتحدة.

وكذا المساعدات التضامنية الكبيرة التي تقدم للشعب الصحراوي كما ثمن مبادرة جمعية الراديوز ومساندة الرياضيين والاتحاد الجزائري واللجنة الاولمبية لهم بعد قرار الاتحاد الافريقي

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020