الجزائر تدين بشدة الهجمات التي استهدفت بلدتين شمال موزمبيق

الشعب/واج

أدانت الجزائر "بشدة" الهجمات التي استهدفت يومي23 و 25 مارس الجاري بلدتي "موكيمبوا دي برايا" و"كيسنجانا" في منطقة كابو ديلغادو شمال موزنبيق , حسبما أكد اليوم السبت الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي الشريف.

 في تصريح لوأج قال السيد بن علي الشريف "اننا نُدين بشدة الهجمات التي استهدفت يومي 23 و 25 مارس الجاري بلدتي +موكيمبوا دي برايا+ و +كيسنجانا+ في منطقة كابو ديلغادو شمال موزمبيق, و التي خلفت العديد من الضحايا و تسببت في تحطيم عديد التجهيزات و المنشئات العمومية".

وأضاف قائلا "اننا نعبر عن تضامننا مع حكومة وشعب موزمبيق ونؤكد لهم تضماننا امام هذه المحنة".

واسترسل يقول "اننا مقتنعون بقدرة سلطات وشعب موزمبيق على التخلص من تهديد الإرهاب وتجاوز الخلافات الحالية بفضل الجهود التي ما فتئوا يبذلونها من اجل إقرار السلم والاستقرار وتشجيع التنمية في البلد", حسبما أوضح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020
العدد18267

العدد18267

الإثنين 01 جوان 2020
العدد18266

العدد18266

الأحد 31 ماي 2020