رونالدينيو يغادر السجن

الشعب / وكالات

أفرجت السلطات الباراغوانية عن أسطورة الكرة البرازيلية رونالدينيو، أمس الثلاثاء، بعدما قضى وقتا داخل السجن رفقة شقيقه.

أدين رونالدينيو وشقيقه يوم 6 مارس /آذار الماضي بالتزوير، عقب دخولهما باراغواي بجوازي سفر مزيفين، وهو ما نفياه جملة وتفصيلا.

 

تم إطلاق سراح ساحر برشلونة السابق من السجن، على أن يبقى داخل حدود الفندق الذي سيضطر للبقاء فيه، وفقا لصحيفة "ذا صن" البريطانية.

 

وبحسب الصحيفة من المقرر أن يبقى رونالدينيو قيد الإقامة الجبرية بفندق "بالما روجا" في "أسونسيون" عاصمة باراغواي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18271

العدد18271

السبت 06 جوان 2020
العدد18270

العدد18270

الجمعة 05 جوان 2020
العدد18269

العدد18269

الأربعاء 03 جوان 2020
العدد18268

العدد18268

الثلاثاء 02 جوان 2020