عرقاب: "اجتماع الأوبيب+" سيكون مثمرا من أجل توازن السوق

الشعب

أوضح وزير الطاقة، محمد عرقاب اليوم الأربعاء بالجزائر أن اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبيب) و بلدان خارج الأوبيب الذي سيعقد غدا الخميس عن طريق ندوة عن بعد، يجب أن يتوصل إلى ضمان الشروط التي من شانها تحقيق توازن السوق النفطية.

و خلال زيارة ميدانية إلى مديرية التوزيع لسونلغاز ببلدية بلوزداد (الجزائر العاصمة)، أكد الوزير ان هذا الاجتماع "سيكون مثمرا دون شك من اجل التوصل إلى توزان السوق بين بلدان الأوبيب و شركائنا خارج الأوبيب من خلال إجراءات سنتخذها غدا".

و سيسمح ذاك حسب قوله بانتعاش السوق البترولية قصد تلبية مطالب البلدان المنتجة للذهب الأسود و المستهلكة له.

كما أضاف ان "الجزائر تتعاون مع جميع بلدان الأوبيب و خارج الأوبيب من اجل التوصل إلى تخفيض الإنتاج".

و حسب عرقاب فان استقرار السوق النفطية العالمية سيسمح بمواصلة التنمية في هذا القطاع لمجموع البلدان لاسيما فيما يتعلق بالاستثمار في قطاع الطاقة .

وفي ذات السياق قال الخبير الاقتصادي عبد الكريم أعراب :" إذا حللنا الاقتصاد الروسي والسعودي ، فان الدولة الروسية لها برنامج طموح وبالتالي لابد لها من الأموال والإمكانيات مما يحتم عليهم أن يدخلوا في مفاوضات . وهو الأمر ذاته بالنسبة للسعودية . مما سيؤدي حسبه إلى أن تكون وجهات النظر متقاربة بين  الطرفين " .

 وأضاف متحدثنا  يقول :" انه وفي اعتقادي مادام الرئيس الأمريكي قد أشار إلى ضرورة خفض الإنتاج وكونه فاعلا مهما في مجموعة الـــ20 ، والسعودية تريد أن تنجح في هذه المجموعة مما سيسهم في تذليل الصعوبات التي تعترض هذا الحوار ... ومن الممكن الخروج بنتائج ايجابية ".  

يذكر ان منظمة الأوبيب و حلفائها وجهت دعوة لـ 10 بلدان اخرى منها الولايات المتحدة لحضور الاجتماع المقرر غدا الخميس في محاولة لتحقيق استقرار سوق الخام .

و من شان هذا الاجتماع الاستثنائي الذي يعقد عن بعد السماح بمناقشة تقليص جماعي للانتاج قد يبلغ 10 مليون برميل يوميا حسب الهدف الذي عرضه الجمعة الماضي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18260

العدد18260

الجمعة 22 ماي 2020
العدد18259

العدد18259

الأربعاء 20 ماي 2020
العدد18258

العدد18258

الثلاثاء 19 ماي 2020
العدد18257

العدد18257

الإثنين 18 ماي 2020