الرئيس تبون: الاستفتاء على الدستور في سبتمبر أو أكتوبر

محمد مغلاوي

كشف الرئيس تبون خلال حوار خص به قناة "فرانس 24" الفرنسية، أن الدستور الجديد للبلاد سيكون جزائريا خالصا والاستفتاء عليه كان مقررا نهاية جوان، لكن بسبب الظروف الصحية التي فرضتها جائحة كورونا تأجل، موضحا أن النقاشات حول المسودة متواصلة لتغيير وتوسيع بعض المواد، حيث تسلمت اللجنة حوالي ألفي مقترح.

وقال الرئيس: "نحن سنذهب إلى نظام شبه رئاسي يقدم صلاحيات واسعة للنواب لغلق الأبواب أمام السلطة الشخصية"، معتبرا أن الجزائر هي البلد الوحيد إفريقيا وعربيا الذي يتوفر على عدد هائل من الجرائد المستقلة وحرية التعبير مكفولة، فهي تنتقد بكل حرية.

وفي مجال الاقتصاد أبرز الرئيس تبون أن الجزائر لن تلجأ للاستدانة الخارجية رغم انخفاض سعر البترول وسيتم إبلاء أهمية كبيرة لقطاع الفلاحة.  وقال تبون "بصفتي رئيس للجمهورية سأطبق صلاحياتي فيما يخص العفو عن المساجين اذا اقتضى الأمر".

وحول العلاقات الفرنسية الجزائرية، اعتبر الرئيس تبون أنه منذ 1962 لم يصل الأمر إلى قطع العلاقات رغم حالة التذبذب التي تتسم بها، مضيفا أن العلاقات مع فرنسا معقدة تتسم في بعض الأحيان بالعاطفة الجياشة، كاشفا أنه جمعته نقاشات مع الرئيس ماكرون في برلين حول العلاقات الثنائية "ومعه يمكن أن نتقدم أشواطا منها ملف الذاكرة، مضيفا "الرئيس ماكرون يمكنه أن يقدم الكثير لعلاقاتنا، ونحن دولة نافدة ولها كلمتها في المجتمع الدولي والقاري، سوف ننتقل لعلاقات هادئة ونقية". مشيرا أن ماكرون قال ما لم يقله أسلافه وانه اعترف بجرائم الاستعمار ويجب إيجاد حل لهذه القضية وهناك تعليقات ايجابية فيما يخص مجازر 5 ماي مع الرئيس ماكرون دون عدوانية وكره يجب أن نجابه قضية الذاكرة التي تشوه العلاقات بين البلدين والذهاب نحو تهدئة المناخ".

وفيما يخص إن كان سيقوم بزيارة مستقبلا لباريس كشف تبون أن الزيارة ستنظم حسب الجدول الزمني وستكون زيارة دولة وليست زيارة عمل، فالظروف الصحية لم تسمح سابقا بتنظيمها لكن حاليا نحن ندرس زيارة مستقبلا".

وحول الأزمة الليبية أكد تبون أن ليبيا قد ننزلق للنموذج السوري ولابد للتوصل إلى وقف النار وأن تتحلى كل الأطراف بالحكمة مشيرا أن الجزائر تقف على مسافة واحدة مع الأطراف الليبية ومستعدة لتنظم حوار بين الليبيين في حالة قدموا طلبا".

أهم ما قاله رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في حوار لقناة فرانس 24:

ـ سنعود للحجر الصحي التام إذا قرر المجلس العلمي ذلك.

ـ أجور العمال مضمونة لن تتوقف واحتياطي الصرف يغطي احتياجات الجزائر عامين كاملين.

ـ سأعفو عن المساجين كلما استحق الأمر ويمكن أن أعفو عن آخرين لاحقا.

ـ ليس هناك تضييق على حرية التعبير في الجزائر بل على سلوكات الشتم والتحريض التي يعاقب عليها القانون.

ـ تلقينا حوالي ألفي مقترح حول مسودة الدستور يتم دراستها حاليا من قبل اللجنة.

ـ نتوقع استفتاء حول الدستور بين سبتمبر وأكتوبر.

ـ نتوجه نحو نظام شبه رئاسي بصلاحيات واسعة للبرلمان وغلق المنافذ أمام الحكم الفردي.

ـ العدالة عبرت عن موقفها بخصوص محاكمة الرئيس السابق.

ـ لم أكن يوما مع العهدة الخامسة لأنه تم استبعادي منذ 2017 بينما محاولة فرض العهدة الخامسة كان في 2019.

ـ يتم التحضير لزيارة دولة إلى فرنسا وأخرى مماثلة للرئيس الفرنسي إلى الجزائر لولا أجندتنا المكثفة.

ـ نتمنى أن تعلن فرنسا اعتذارها حتى يساهم ذلك في تلطيف الأجواء بين البلدين.

ـ ينبغي الذهاب إلى حل الانتخابات في ليبيا.

ـ لن أؤكد ولن أنفي شروع الجزائر في بناء قواعد عسكرية قبالة الحدود المغربية.

ـ ليس لدينا أي مشكل مع شعب المغرب الشقيق ولا مع الملك ، بل هناك في المغرب من لديهم مشكل مع الجزائر.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18329

العدد18329

الجمعة 14 أوث 2020
العدد18328

العدد18328

الأربعاء 12 أوث 2020
العدد18327

العدد18327

الثلاثاء 11 أوث 2020
العدد18326

العدد18326

الإثنين 10 أوث 2020