الإعلامي بشير حمادي في ذمة الله

الشعب

توفي اليوم الأربعاء، بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بالجزائر العاصمة، الإعلامي ومدير جريدة "الحقائق" بشير حمادي، عن عمر يناهز 67 عاما، إثر تعرضه لسكتة قلبية. وقد عمل المرحوم بجريدتي الشعب والمساء. وأسس عدة جرائد منها "الحقائق"
وعلى إثر هذا المصاب الجلل تتقدم أسرة جريدة «الشعب»، على رأسها الرئيسة المديرة العامة أمينة دباش، لكل أفراد العائلة الكريمة بخالص عزائهم وصادق مواساتهم، متضرعين إلى المولى عز وجلّ أن يكرم مثواه ويشمله بواسع رحمته ويلهمهم جميعا جميل الصبر والسلوان.
«إنّا لله وإنّا إليه راجعون»

توفي اليوم الاربعاء، بمستشفى مصطفى باشا الجامعي بالجزائر العاصمة، الصحفي القدير بشير حمادي، عن عمر يناهز الـ 67 عاما، اثر تعرضه لسكتة قلبية. التحق المرحوم بالعمل الصحفي سنة 1975، قادما إليها من سلك التعليم. وأنتخب عضوا في المجلس الوطني لاتحاد الصحافيين الجزائريين سنة 1982، ثم انتقل إلى يومية المساء، وشغل منصب مدير التحرير. وعقب بروز التعددية الإعلامية انتقل لجريدة "الجزائر اليوم"، وأسس عدة جرائد مستقلة أخرها جريدة "الحقائق".  - See more at: http://www.elkhabar.com/press/article/114897/%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A-%D8%A8%D8%B4%D9%8A%D8%B1-%D8%AD%D9%85%D8%A7%D8%AF%D9%8A/#sthash.t6JXNLCy.dpuf

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18365

العدد18365

الأحد 27 سبتمبر 2020
العدد18364

العدد18364

السبت 26 سبتمبر 2020
العدد18363

العدد18363

الجمعة 25 سبتمبر 2020
العدد18362

العدد18362

الأربعاء 23 سبتمبر 2020