أشغال بناء عيادة وراء حادثة إنجراف أرضي بمنطقة سلاست ببوزريعة

حكيم بوغرارة

تسببت أشغال بناء عيادة طبية بمنطقة سلاست التابعة إدرايا لبلدية بوزريعة بالعاصمة في تخريب قنوات ناقلة للمياه، وهو الأمر الذي أحدث إنجرافا للتربة، اليوم، على الساعة العاشرة صباحا.
 أثار هذا الحادث هلعا كبيرا لدى سكان المنطقة وحتى باب الوادي، الذي تطل عليه المنطقة الواقعة في منحدر، ما جعل الجميع يتخوف من تكرار حادثة بن عكنون.
 وكشف الملازم خالد بن خلف الله المكلف بالاتصال على مستوى الحماية المدنية لولاية الجزائر لـ"الشعب" أن الوحدات تدخلت في الوقت المناسب، موضحا بأن الحادثة لم تخلف ضحايا ولا مصابين، وأحدثت انجرافا على مساحة 20 متر مربع (2م/10م)، وتفايا لأية تبعات لهذا الإنجراف قررت الحماية المدنية ابقاء عناصرها إلى غاية استكمال أشغال إزالة آثار الانجراف.
وشرعت مصالح ولاية الجزائر ومؤسسة "اسروت" في إعادة الأمور إلى نصابها. وأكد (رشيد/ب) 42 سنة، موظف يقطن بباب الوادي لـ"الشعب" أن الحادثة أثار هلعا كبيرا لكون الحي يقع في سفح منطقة «سلاست»، موضحا بأن سكان الحي باتوا يتخوفون كثيرا من حدوث كوارث، فصور فيضانات باب الوادي، وحفرة بن عكنون خلقت مشاكل نفسية لدى الجميع.
ويذكر أن سلطات دائرة بوزريعة قد منعت عمليات البناء في وقت سابق في الكثير من المناطق بإقليم المنطقة، بالنظر لحالات الانجراف الكبيرة، وكذا تقلص المساحات الغابية التي زحف عليها الاسمنت، كما أن تضاريس المنطقة الوعرة والمتميزة بالمرتفعات باتت تشكل تهديدا حقيقيا للمناطق الواقعة في سفوحها من باب الوادي إلى باينام.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018