الجبهة الجزائرية للتنمية والحرية والعدالة تعلن عن مشاركتها في الاستحقاقات القادمة

الشعب

أعلن رئيس الجبهة الجزائرية للتنمية والحرية والعدالة "فضل" الطيب ينون، اليوم السبت، بمستغانم أن حزبه قرر المشاركة في الاستحقاقات القادمة "لتدعيم الوحدة الوطنية والأمن والاستقرار".
 وأبرز السيد ينون خلال لقاء مع مناضلي حزبه أن تشكيلته السياسية قررت المشاركة في الاستحقاقات القادمة باعتمادها على "الكفاءات والروح الوطنية والتضحية لتدعيم الوحدة الوطنية والأمن والاستقرار ورفع المستوى المعيشي للمواطن".
 وأضاف ذات المسؤول أن حزبه "سيحاول الجمع بين أصحاب الكفاءات و أصحاب رؤوس الأموال من الوطنين المخلصين والعمل على تغيير عقلية المواطن نحو الايجاب لإصلاح المجتمع والقضاء على أنانية الفرد" داعيا المواطنين الى "حسن اختيار من يمثلهم للدفاع عن حقوقهم وتحسين اطارهم المعيشي".
 وقال السيد ينون أنه "في حال عدم التزام المنتخبين من حزبه بالتواصل التام مع المواطن والوفاء بالوعود فانه سيعمل على تنحيتهم وفق القانون".  
 وأضاف ذات المسؤول أن حزبه يعمل من "خلال الافكار على تغيير الذهنيات والتمسك بالأخلاق الاسلامية والمجتمعية التي بواسطتها يبنى الوطن".  
 كما اعتبر السيد ينون الفلاحة وتربية المائيات والسياحة والطاقات المتجددة "البديل الحقيقي للبترول" داعيا الشباب الى "التشمير على سواعدهم لبناء البلاد والمحافظة على الاستقرار والأمن".
 وذكر رئيس الجبهة الجزائرية للتنمية والحرية والعدالة بالانجازات التي حققتها الجزائر بفضل حنكة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في مختلف القطاعات كالسكن والتربية والتعليم العالي والصحة والطرقات وغيرها.
     

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018