المدير العام لسونلغاز: محطة توليد الكهرباء ببلارة ستستلم خلال عام 2018

محمد مغلاوي

قام والي ولاية جيجل العربي مرزوق رفقة المدير العام لشركة لسونلغاز مساء اليوم بزيارة عمل وتفقد لمشروع المحول الكهربائي 400/220 و220/60 الذي يزود المنطقة الصناعية بلارة والواقع بأولاد يحي خدروش، حيث قدمت شروحات للمدير العام حول وتيرة الأشغال ودراسة العوائق وتم إعطاء تعليمات لشركات الإنجاز بضرورة احترام الآجال.

  أعلن الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز مصطفى قيطوني اليوم الثلاثاء بجيجل أن محطة توليد الكهرباء ببلارة التي ستمون مركب الحديد والصلب الجاري إنجازه بهذا الموقع بالكهرباء والغاز سيتم استلامها في غضون "سنة 2018".
 وصرح السيد قيطوني في ختام زيارة عمل قام بها إلى ولاية جيجل أن هذه المحطة لتوليد الكهرباء التي تعد "ضرورية" لعمل مركب الحديد والصلب ستستلم خلال عام 2018، وستمكن من "تعزيز الاحتياجات الوطنية في مجال الطاقة".
 وذكر ذات المسؤول بأن محطة توليد الكهرباء لبلارة بقدرة 1398 ميغاواط والتي تنجز ضمن مشروع مركب الحديد و الصلب بشراكة جزائرية-قطرية ببلارة سيكون لها أثر إيجابي كبير بالنسبة لتنمية هذا النوع من الصناعة التي تتصدر الاقتصاد الوطني من حيث الأهمية، لافتا الى أن مصالح مجمع سونلغاز تعمل بنظرة استشرافية من أجل مساهمة فعالة ضمن مسار التنمية الوطنية في مختلف القطاعات.
 وأعطى الرئيس المدير العام لمجمع سونلغاز في هذا السياق تعليمات "صارمة" للمسؤولين المكلفين بهذا المشروع تتضمن "مضاعفة الجهود من أجل استلام محطة توليد الكهرباء لبلارة في الآجال المحددة و تفادي أي طارئ".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018
العدد 17745

العدد 17745

الجمعة 14 سبتمبر 2018