شرطة تيبازة تحرر فتاة قاصر مختطفة بعد سوء استعمالها للانترنت

الشعب

حررت مصالح الشرطة المختصة في حماية الطفولة أمن ولاية تيبازة, الأسبوع الماضي, فتاة قاصر (13 عاما) كانت متواجدة بمنزل أحد الأشخاص المشتبه فيهم وإلقاء القبض عليه بتهمة تحويل وإخفاء قاصر, حسب ما أفاد به بيان للمديرية العامة للأمن الوطني.

و جاء في البيان أنه "عملا بإجراءات وتدابير تفعيل المخطط الوطني للإنذار باختطاف أو اختفاء الأطفال, نفذت مصالح الشرطة المختصة في حماية الطفولة لأمن ولاية تيبازة الأسبوع الماضي عملية تفتيش بأمر قضائي لمنزل أحد الأشخاص المشتبه فيهم بولاية تيبازة, أين تم تحرير فتاة قاصر (13 عاما) وإلقاء القبض عليه بتهمة تحويل وإخفاء قاصر, الضحية كانت متواجدة بداخل منزله".و يشير ذات المصدر أن حيثيات القضية تعود إلى تمكن المشتبه فيه, صاحب ال 23 سنة, خلال الأشهر المنصرمة من استدراج الضحية القاصر ذات الـ13 ربيعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وفور اكتشاف والدة الفتاة غياب ابنتها إثر خروجها من منزل العائلة باتجاه المؤسسة التربوية التي تدرس فيها وعدم عودتها - يضيف البيان - سارعت مباشرة إلى مصالح الشرطة لأمن ولاية تيبازة للإبلاغ عن اختفائها في ظروف غامضة.

و أوضح ذات المصدر أن تكثيف الأبحاث والتحريات الميدانية واستغلال المعلومات المتحصل عليها وتحليلها بواسطة تقنيات التحري العلمية الحديثة, مكنت خلية الأزمة المكلفة بمتابعة القضية بأمن ولاية تيبازة في "وقت قياسي" من تحديد هوية المشتبه فيه ورصد كافة تحركاته إلى غاية تحديد مكان تواجده رفقة الفتاة المختطفة. و أكد بيان المديرية العامة للأمن الوطني أنه تم تحرير الفتاة القاصر بفضل سرعة واحترافية تدخل فرق الشرطة القضائية المختصة, والتي قامت بعد إستيفاء إجراءات التحقيق مع أطراف القضية بتقديمهم أمام نيابة الجمهورية أين صدر في حق الجاني أمر إيداع بالحبس.

و في هذا السياق, دعا رئيس إدارة الإعلام للمديرية العامة للأمن الوطني, عميد أول للشرطة لعروم أعمر, جميع المواطنين وخاصة الأولياء إلى ضرورة مراقبة أبنائهم وعدم إهمالهم, لاسيما عند خروجهم للعب في الأحياء والأماكن العمومية المكتظة أوقضاء حاجات في ساعات الليل، كما دعا ذات المسؤول إلى حماية أبنائهم من مخاطر الاستعمال السيئ للانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي, من خلال وضع تطبيقات تقنية والمراقبة الدقيقة لحساباتهم على المواقع الإلكترونية, والعمل على تحصينهم ضد التصرفات المنحرفة والعنيفة وكذا الأفكار والسلوكيات السلبية.

وذكر عميد أول للشرطة أن المديرية العامة للأمن الوطني تضع تحت تصرف المواطنين 24/24 ساعة, الرقم الأخضر المجاني 104 للإبلاغ عن حالات اختفاء أو اختطاف الأطفال وكذا الرقم الأخضر 1548 ورقم النجدة 17, للإبلاغ عن كل ما من شأنه المساس بأمن المواطن والممتلكات.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018