البطلة الأولمبية السابقة حسيبة بولمرقة تفوز بجائزة المرأة العربية في لندن

الشعب

 منح المعهد العربي للأعمال البريطانية العداءة والبطلة الأولمبية السابقة -1992 حسيبة بولمرقة، بلندن جائزة المرأة العربية الأجدر في المجال الرياضي.
 تلقت حسيبة بولمرقة التي أهدت الجزائر خلال ألعاب برشلونة (1992) أول ميدالية ذهبية أولمبية في تخصص الـ1.500 متر جائزة المرأة العربية الأجدر في تاريخ الرياضة خلال حفل شارك فيه شخصيات سياسية ودبلوماسيون من بينهم عمار عبة سفير الجزائر بالمملكة المتحدة إضافة إلى شخصيات بارزة.
 وقدمت بولمرقة بطلة العالم لمرتين في 1.500 متر كأول امرأة عربية وإفريقية تتحصل على لقب البطولة وأول من أهدت بلدها ميدالية ذهبية أولمبية وكذا كإمرأة "فرضت الاحترام ونجحت في أن تكون نموذجا ومفخرة بالنسبة للجزائريين وسكان آخرين".
 كما قدمت على أنها "مدافعة متحمسة عن حقوق المرأة ومثالا للجدية والمواظبة وهي حاليا امرأة أعمال".
وفي كلمة ألقتها بالمناسبة، اعتبرت بولمرقة التي رفعت الألوان الوطنية عاليا قبل أن تصبح عضو في لجنة عداءات اللجنة الدولية الاولمبية أن الجائزة التي حظيت بها  في لندن تعد "تكريسا للنجاح وتشجيعا للنساء العربيات اللواتي تألقنا عندما سنحت لهم الفرصة".      
 وأعربت العداءة السابقة لوأج على هامش الحفل عن تأثرها وفخرها لكون نجاحاتها ما تزال تثير أكثر من عشرين سنة من بعد إعجاب جماهير العديد من البلدان.
وأعربت عن سعادتها بتلقيها جوائز كل سنة على تألقها و"ذلك ما يبرز الأهمية التي تولى إلى الرياضة والمرأة في الجزائر".
 وخصصت جوائز أخرى إلى نساء عربيات نجحن في مجالات الأعمال والعدالة والصحافة والعلوم.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018