عُمان تعلن مشاركتها في اجتماع المستقلين مع "أوبك" في فيينا

الوكالات

قال وزير النفط والغاز العُماني محمد بن حمد الرمحي، اليوم الأحد، إن السلطنة غير العضو في أوبك ستحضر اجتماع المنتجين المستقلين مع المنظمة في فيينا يوم العاشر من ديسمبر.  
 اتفقت أوبك الأسبوع الماضي على خفض الإنتاج نحو 1.2 مليون برميل يوميا بدءا من شهر جانفي 2017 في مسعى للحد من تخمة المعروض العالمي ورفع الأسعار.
 وتأمل المنظمة أن تسهم الدول غير الأعضاء بخفض إضافي قدره 600 ألف برميل يوميا، حيث قالت روسيا إنها ستقلص إنتاجها نحو 300 ألف برميل يوميا.
 وأبلغ الوزير العُماني للطاقة الصحفيين، أن عمان مستعدة لخفض الإنتاج أكثر من نسبة الثلاثة والأربعة بالمئة التي تدور حولها المشاورات الحالية للمنتجين غير
الأعضاء في أوبك.
 وأحجم عن تحديد حجم الخفض الذي تقبل به عُمان لكن السلطنة قالت من قبل إنها مستعدة لخفض الإنتاج بين 5 و10 بالمئة  حيث يبلغ إنتاجها نحو مليون
برميل يوميا.  
 وقال السيد الرمحي، إنه يتوقع أن تدور الأسعار بين 50 و60 دولارا للبرميل في 2017 بعد اتفاق الحد من المعروض النفطي العالمي.  
 كما أبرز الرمحي الذي يرأس أيضا مجلس إدارة شركة تطوير نفط عمان أكبر منقب ومنتج للنفط والغاز في البلاد إن الشركة تتوقع أن تبلغ استثمارات العام
القادم حوالي أربعة مليارات دولار.
 وقال إن الشركة تبحث حجم اقتراضها المزمع للعام القادم، متوقعا أن يكون عند نفس مستوى العام الحالي أي بين ثلاثة وخمسة مليارات دولار.
 كما قالت شركة تطوير نفط عمان  في شهر جوان إنها حصلت على قرض حجمه أربعة مليارات دولار من بنوك أجنبية وذلك وسط إقبال عُماني على الاقتراض من
الخارج بسبب الضغوط التي تتعرض لها مالية الدولة بفعل أسعار النفط المنخفضة.   
 كان التسهيل البالغة مدته خمس سنوات هو أول قرض دولي للشركة وبلغ سعره 160 نقطة أساس فوق سعر الفائدة المعروض بين بنوك لندن (ليبور).
 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018