حجز 900 ألف وحدة مفرقعات وألعاب نارية بالعاصمة خلال 10 أيام

الشعب

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر خلال العشرة أيام الأخيرة، من حجز وضبط 900.000 وحدة مختلفة الأحجام والأشكال من المفرقعات النارية، حسبما كشف عنه عميد شرطة محمد فيلالي ممثل ذات المصالح.
 وأوضح العميد محمد فيلالي أنه في إطار محاربة ظاهرة بيع وترويج المفرقعات والألعاب النارية في الأوساط الحضرية، والتي "تشهد تزايد معتبرا مع حلول ذكرى المولد النبوي الشريف تمكنت مصالح الشرطة لأمن ولاية الجزائر خلال 10 أيام من حجز900.000 وحدة من المفرقعات النارية في العاصمة من مختلف الأنواع والأحجام".
 وأضاف أن مصالح الشرطة، تمكنت خلال هذا الأسبوع من حجز 531.000 وحدة مفرقعات، فيما سجلت ذات المصالح الأمنية في غضون الأسبوع الماضي من حجز 351.000 وحدة مفرقعات وألعاب نارية على مستوى مختلف شوارع وأحياء العاصمة.
 وأشار المتحدث، إلى أن المحجوزات التي تتمثل في مفرقعات وألعاب نارية وشماريخ وأبواق وغيرها من أنواع المفرقعات، تم حجزها خلال عمليات مداهمة ميدانية على مستوى كل شوارع العاصمة خاصة بحيي باب الوادي والحميز.
 كما أكد في ذات الصدد، أن الأهم هو عمليات البحث والتحري التي تقوم بها مختلف مصالح الشرطة من أجل القضاء على الشبكات المختصة في التهريب وبيع وترويج هذه الأنواع الخطيرة من المفرقعات والألعاب النارية ومن يقف ورائها والتي تتصاعد خطورتها على صحة المواطنين كل سنة بالنظر للأنواع الجديدة التي تغرق بها السوق بطريقة غير شرعية.
 وأبرز ذات المصدر، أن جهود مصالح الشرطة تتواصل للحد من المتاجرة في هذه المواد الخطيرة لما لها من أضرار على صحة المواطن لاسيما الأطفال وكذا ما قد ينجر عنها من خسائر مادية خاصة نشوب الحرائق، حيث ترتفع كل سنة بمناسبة المولد النبوي الشريف ضحايا الحرائق والإصابات الجسمانية الخطيرة.
 ودعا المتحدث الأولياء إلى توخي الحذر والحيطة وتفادي إقتناء أبنائهم لمثل هذه المفرقعات والألعاب الخطيرة التي تضر بالصحة والمجتمع.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018