أكثر من 1000 فلاح بخنشلة انخرطوا في "كاسنوس" سنة 2016

خنشلة: سكندر لحجازي

كشف، الثلاثاء، مدير الوكالة الولائية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء "كاسنوس" بخنشلة، بوشوارب عمار، خلال يوم تكويني لفائدة ممثلي الصحف بولاية خنشلة، أن المبالغ المحصلة من الصندوق وتمثل المستحقات المتراكمة لدى زبائنه وعائدات استقطاب منخرطين جدد للسنة الجارية، احتلت المرتبة الثالثة وطنيا بعد ولايتي البيض وعين الدفلى والمقدرة بـ565 مليون دينار جزائري.
أوضح ذات المسؤول لـ"الشعب"، أن هذا النجاح المحقق في التحصيل واحتلال المرتبة الثالثة وطنيا، راجع إلى الإجراءات الاستثنائية التي جاء بها قانون المالية التكميلي لسنة 2015، وتضمنت تسهيلات وإقرار إعفاءات من عقوبات التأخير للراغبين في تسوية وضعيتهم، مع تمديد الآجال الخاصة بذلك.
هذا إلى جانب الحملات التحسيسية التي قام بها أعوان وإطارات الصندوق ميدانيا، عبر دوائر ولاية خنشلة وعاصمتها لتشجيع الانخراط والانتساب للصندوق، حيث تم من خلالها، إبراز أهمية الانتساب إلى منظومة الضمان الاجتماعي لغير الأجراء، من حيث التكفل بالأداءات العينية للمنخرطين، لاسيما منها ما تعلق بالتكفل الصحي التام للمنخرط وأسرته وأصوله، مع ضمان الحصول على منحة العجز والتقاعد، موازاة مع ما أقرّته إدارة الصندوق من إجراءات إلغاء عديد الوثائق للراغبين في الانتساب للصندوق.
كما كشف مدير الوكالة، في هذا الإطار، عن التصاعد المستمر لعدد المنخرطين لفئة الفلاحين والتي تجاوزت في السنة الجارية 1000 فلاح، موضحا أن حملات التحسيس ركزت على هذه الفئة وأعطت نتائج جد إيجابية بإبراز الامتيازات والتسهيلات التي منحها القانون للفلاح دعما للقطاع وتشجيعا للاستثمار، لاسيما بولاية خنشلة ذات الطابع الفلاحي.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018