العنف في ميانمار: الجزائر تعبر عن انشغالها العميق وتدعو إلى حماية الروهينغيا بشكل عاجل

الشعب

أعربت الجزائر اليوم الجمعة في تصريح للناطق  الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف عن "انشغالها العميق"  إزاء أعمال العنف التي تناقلتها العديد من المصادر الاعلامية و المرتكبة ضد مسلمي الروهينغيا في ميانمار داعية حكومة ميانمار لـ"حماية مواطنيها الروهينغيا  بشكل عاجل".

وفي رد فعل للمعلومات المتداولة من طرف مصادر عديدة مفادها ارتكاب اعمال عنف  ضد مسلمي الروهينغيا في ميانماري اكد السيد بن علي شريف في تصريحه لوأج أن  "المآسي التي تجري في ميانمار بعيد عن الاعين و التي يتعرض اليها مسلمو  الروهينغا بلغت درجة لا توصف من البشاعة حسب المعلومات التي تتناقلها العديد  من  المصادر الاعلامية" مؤكدا ان "هذا العنف يعد مصدر انشغال كبير" بالنسبة  للجزائر.

 وأردف يقول في هذا الصدد "ندعو حكومة ميانمار لاتخاذ كل الاجراءات الضرورية  لتسليط الضوء على اعمال العنف هذه و القيام بدورها في حماية مواطنيها من  الروهينغيا المسلمين".

وخلص الى ان المجتمع الدولي مدعو ايضا الى "تحرك عاجل في اطار مجلس الامن  الاممي و المحافظة السامية للاجئين لوضع حد للعنف الممارس ضد هؤلاء السكان و  الوقاية من مأساة انسانية باتت محاورها ترتسم كل يوم أكثر". 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18159

العدد18159

السبت 25 جانفي 2020
العدد18158

العدد18158

الجمعة 24 جانفي 2020
العدد18157

العدد18157

الأربعاء 22 جانفي 2020
العدد18156

العدد18156

الثلاثاء 21 جانفي 2020