أكثر من ألف شخص يتظاهرون ببروكسل دعما للريف المغربي

الشعب/واج

تظاهر أكثر من ألف شخص أمس الأحد بمدينة بروكسل تعبيرا عن تضامنهم مع الريف المغربي مطالبين "الحكومة البلجيكية بمراجعة تعاونها مع السلطات المغربية المتهمة بخنق المظاهرات الشعبية وردع كل محاولات التظاهر".

ونقلت وسائل الإعلام البلجيكية ان مجموعة من المغربيين المقيمين ببلجيكا اجتمعوا منتصف النهار بإحدى محطات القطار ببروكسل ليتجهوا بعدها نحو مقر البرلمان ليطالبوا باحترام حقوق الإنسان في الريف المغربي.

وصرح المتظاهرون لوكالة "بلجا" أنهم "يريدون دعم مطالب سكان الريف ونقلها إلى سلطات بلجيكا وشعبها" مؤكدين أنهم لا يقبلون "رؤية بعض الأشخاص يحرمون من حقوقهم الأساسية في بلد له علاقات كثيرة مع أوروبا".

وردد المحتجون شعارات مدوية مثل "الحرية والكرامة للشعب الريفي" و"كفاكم بؤسا وقمعا" و"المخزن السفاح".

كما حمل العديد من المحتجين صورا لزعيم الحراك وكذا الرايات الامازيغية بالإضافة إلى علم كبير مدون عليه "أوقفونا! كلنا ناشطون".

كما أدان المشاركون في هذه المظاهرة أعمال العنف التي يتحملها مناضلو الحراك في الريف وكل المواطنين المساندين للحراك إذ  يعدون ضحايا للظلم والتهديدات التي تمس بالكرامة الانسانية.

وطالب المحتجون السلطات البلجيكية "بمراجعة علاقاتها مع الرباط" من اجل "احترام حقوق الانسان في الريف"، حسب ما نقلته وكالة بلجا.

كما أكد منظمو المظاهرة أن السلطات المغربية خلقت جوا من الخوف في منطقة الريف.

وصرح المتظاهرون لوكالة بلجا أن "العديد من الأشخاص من بينهم مراهقون يقبعون حاليا في السجن إذ أُغتيل على الأقل ثلاثة أشخاص بينما أصيب العشرات فلا يمكن لهذا العنف أن يطول وإلا سيتأزم الوضع أكثر".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 18051

العدد 18051

الأربعاء 18 سبتمبر 2019
العدد 18050

العدد 18050

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
العدد 18049

العدد 18049

الإثنين 16 سبتمبر 2019
العدد 18048

العدد 18048

الأحد 15 سبتمبر 2019