الرئيس مادورو يدعو إلى تعزيز التعاون الجزائري-الفنزويلي في خدمة السلم والرفاه

الشعب

أكد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو موروس اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة أن زيارته إلى الجزائر تهدف إلى تعزيز التعاون  الجزائري-الفنزويلي في خدمة السلم والرفاه الاقتصادي.

وأوضح مادورو في رده على سؤال صحفيين فنزويليين عقب الاستقبال  الذي خص به رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح "لقد كللت جولتي بزيارتي إلى  الجزائر التي تهدف إلى تعزيز التعاون بين البلدين خدمة للسلم والرفاه  الاقتصادي".

وأضاف أنه تطرق إلى المواضيع التي نوقشت خلال المفاوضات التي أفضت إلى  الاتفاق المبرم بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبيك) وبلدان خارج  الأوبيك من أجل استقرار أسعار البترول.

وكانت منظمة الاوبيك قد الزمت إلى جانب 11 بلدا منتجا غير عضو في  الأوبيك في نهاية 2016 بتقليص انتاجهم إلى غاية مارس 2018 بغية امتصاص فائض  العرض الذي يؤثر على أسعار البترول.

وقال الرئيس الفنزويلي في هذا الصدد "نواصل جهودنا للحصول على أسعار  منصفة لاقتصادنا"  .

وأوضح من جهة أخرى أنه تطرق إلى العلاقات الثنائية لاسيما في مجال  الطاقة مشيرا إلى وجود مشاريع مشتركة مع إمكانية فتح خط جوي بين البلدين.

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18179

العدد18179

الإثنين 17 فيفري 2020
العدد18178

العدد18178

الأحد 16 فيفري 2020
العدد18177

العدد18177

السبت 15 فيفري 2020
العدد18176

العدد18176

الجمعة 14 فيفري 2020