منظمة "مراسلون بلا حدود" تطالب بتبرئة الصحفي المغربي حميد مهدوي الذي يواجه السجن

الشعب

أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" المعنية بحرية الرأي و التعبير عن قلقها و"عدم تفهمها" للحكم الصادر عن محكمة استئناف  بمدينة الحسيمة المغربية بالسجن لسنة كاملة في حق الصحفي حميد المهدوي مطالبة بتبرئة "خاصة وأنها تملك كل الأدلة على براءته".

وقالت المنظمة في بيان لها أن الحكم الصادر يوم الثلاثاء من طرف المحكمة الابتدائية بالحسيمة  بالسجن لمدة سنة كاملة في حق الصحفي المغربي حميد المهدوي "لا يمكن تفهمه" وطالبت بتبرئة الصحفي من التهم التي وجهت إليه ومن بينها "الدعوة إلى التظاهرة"ي "خاصة و أن المحكمة لديها كل الأدلة على براءة المتهم".

كما أعربت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن قلقها "العميق" بعد قرار محكمة استئناف مغربية تشديد عقوبة الصحافي حميد المهدوي من ثلاثة أشهر إلى سنة سجنا نافذا.

وقررت محكمة الاستئناف بمدينة الحسيمة أمس الثلاثاء تأييد الحكم الصادر عن نظيرتها الابتدائية القاضي بسجن المتهم لثلاثة أشهر وغرامة مالية قدرها ـ20 ألف درهم (2000 دولار)ي وهو حكم صدر يوم الثلاثاء 25 جويلية الماضي لكنها رفعته إلى عام كامل.

وأدين المهدوي بتهمة "تحريض أشخاص على ارتكاب جنح بواسطة الخطب والصياح في الأماكن العمومية" وقد دفع قرار تشديد العقوبة على الصحفي حميد المهدوي هذا الأخير إلى الدخول في إضراب عن الطعام قال إنه "لن يوقفه إلّا بشروط".

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18187

العدد18187

الأربعاء 26 فيفري 2020
العدد18186

العدد18186

الثلاثاء 25 فيفري 2020
العدد18185

العدد18185

الإثنين 24 فيفري 2020
العدد18184

العدد18184

الأحد 23 فيفري 2020