على هامش افتتاح المنتدى العربي الكشفي ال19 لعرفاء الطلائع ،بوعلاق:

الحركة الكشفية تعمل على تمكين الشباب للمشاركة في صناعة القرار ببلدانهم

سهام بوعموشة

 سنشارك في ندوة بمقر الأمم المتحدة الأيام القادمة
أبرز القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية محمد بوعلاق، أهمية الحركة الكشفية في تنمية الإنسان الذي يمكنه أن يصنع التنمية الاقتصادية، باعتباره حركة إجتماعية لها علاقة بأهداف التنمية المستدامة وتهتم بموضوع حماية البيئة، وتمكين  الشباب من صنع القرار ببلدانهم، كاشفا عن مشاركتهم في ندوة بمقر الأمم المتحدة الأيام القادمة .

أوضح بوعلاق لدى إشرافه على المنتدى الكشفي العربي ال19 لعرفاء الطلائع أمس بولاية الجزائر بحضور الوفود الكشفية الممثلة للدول العربية المشاركة في الطبعة ال32 للمخيم العربي الكشفي ببلادنا، أن علاقة الكشافة بأهداف التنمية المستدامة هي علاقة طبيعية  وهي شريك أساسي، بحيث تولي الحركة الكشفية أهمية لمواضيع التغيرات المناخية، حماية البيئة، مكافحة الأمية، مشاركة الشباب في صنع القرار، كما تعنى بمكانة المرأة في المجتمع.
في هذا الإطار أكد القائد العام للكشافة الإسلامية الجزائرية أن، مخرجات هذه الندوة التي أسفرت عن إنتخاب نواب رئيس المنتدى من الجزائر، سلطنة عمان وليبيا،  ستجعل المنطقة العربية شريكا أساسيا في إيصال صوتها إلى منبر الأمم المتحدة، قائلا:» نحن على ثقة أن إبداعات طلائعنا ستجعل مخرجات هامة تخدم هذه الأهداف، وتشرف الإقليم الكشفي العربي».  
وحسبه فإنه ينبغي على الحركة الكشفية العالمية أن،  تكون حاضرة في ظل ما يعرفه العالم من تغيرات واهتمامات و أن تكون في صلب الأحداث كشريك، باعتبارها أكبر حركة شبابية في العالم، التي تضم اليوم 50 مليون منخرط، كاشفا عن أنه  في الأيام القادمة سيشاركون في  ندوة بمقر الأمم المتحدة بحضور خمس شركاء أساسيين لهذه المنظمة الأممية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة من بينهم المنظمة الكشفية العالمية، قائلا:» من هذا المنطلق الحركة الكشفية العالمية مهتمة بالانخراط في اهتمامات المجتمع الدولي، منها تحقيق أهداف التنمية المستدامة لسنة 2030 المصادق عليها وكل دول العالم تشتغل عليها».
في هذا الصدد أبرز بوعلاق أن الأهداف تتقاطع مع اهتمامات وأهداف الحركة الكشفية على سبيل المثال ما يتعلق بحماية البيئة والحفاظ على الكون والموارد والثروات الطبيعية للأجيال القادمة، وبمكانة المرأة ومشاركتها في مختلف مجالات الحياة وترقية وجود المرأة، في كل مجالات الحياة، مشيرا إلى أنه من بين الأهداف ال17 فيه هدف متعلق بمشاركة الشباب في القرار والحركة الكشفية باعتبارها أكبر منظمة  للشباب،  تعمل على تمكين الشباب للمشاركة في صناعة القرار في بلدانهم، ما جعل الندوة العربية ال19 لعرفاء الطلائع تختار موضوع الحركة الكشفية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، بحيث خلال اللقاء سيتم الاستماع لأراء الشباب في كيفية تحقيق هذه الأهداف للخروج بتوصيات ترفع للمنظمة الكشفية العالمية، التي تدرج هذه التوصيات ضمن تلك التي تنقل للأمم المتحدة في الأيام القادمة.
وفي رده عن سؤال حول موضوع التحسيس بمرض الكوليرا، أوضح أنها حالات في مناطق معزولة محددة، كما أن هناك  مؤسسات للدولة الجزائرية  القادرة على احتواء هذه القضايا، من مستشفيات ومراكز طبية، قائلا: المسألة لا تقلقنا فهي تحدث في أي بقعة من العالم، الأهم قدرتنا على احتواء هذه القضايا، الجزائر لديها الإمكانيات و  القائمة بمهمتها».


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18076

العدد18076

الجمعة 18 أكتوير 2019
العدد18075

العدد18075

الأربعاء 16 أكتوير 2019
العدد18074

العدد18074

الثلاثاء 15 أكتوير 2019
العدد18073

العدد18073

الإثنين 14 أكتوير 2019