الوضعية «تحت السيطرة» و سيتم الإبقاء على نظام اليقظة ، حسبلاوي:

إجراءات مشتركة مع وزارة التربية لنشر قواعد النظافة داخل الوسط المدرسي

 

اكد وزير الصحة والسكان واصلاح المستشفيات,  مختار حسبلاوي, ،أمس، بالجزائر العاصمة, أن الوضعية المتعلقة بداء  الكوليرا هي»تحت السيطرة», مشير أنه سيتم الابقاء على «نظام اليقظة إلى غاية  فهم الأسباب الحقيقية التي كان وراء هذه الحالة الصحية الاستعجالية».  
وأوضح الوزير خلال ندوة صحفية أن «الوضعية وفقا لما عرضه الخبراء هي تحت  السيطرة, فيما سيتم الابقاء على نظام اليقظة إلى غاية فهم الأسباب الحقيقية  التي كانت وراء هذه الحالة الصحية الاستعجالية التي عرفتها بلادنا و إلى غاية  عدم تسجيل اي حالة مشتبه فيها».  
كما أبرز حسبلاوي أن «فترة حضانة البكتيريا قد تكون طويلة نسبيا» حسب  الخبراء.
كشف وزير الصحة أن مصالحه اتخذت عدة  اجراءات بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية لتلقين ونشر قواعد النظافة داخل  الوسط المدرسي .
وأوضح الوزير خلال ندوة صحفية نشطها لتقييم الوضعية الوبائية للكوليرا التي  عرفتها خمس ولايات من الوطن البويرة والبليدة والجزائر العاصمة وتيبازة وعين  دفلى بأن «مصالحه اتخذت عدة اجراءات بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية لتلقين  قواعد النظافة بالوسط المدرسي وذلك عن طريق وحدات الكشف المدرسي المنتشرة عبر  تراب الوطن».
وأكد في هذا الإطار بأن وحدات الكشف المدرسي التي تسهر على صحة التلاميذ عليها وضع برامج وقائية لحماية التلاميذ وتلقينهم كيفية الوقاية من كل الأمراض المتنقلة والخطيرة «.
للإشارة توجد 1829 وحدة كشف عبر القطر تغطي 27 ألف مؤسسة تربوية للأطوار الثلاثة .
وكانت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت قد دعت  مؤخرا مدراء المؤسسات  التربوية على المستوى الوطني إلى ضرورة اتخاذ «الاحتياطات اللازمة» لحماية  التلاميذ والوسط التربوي من وباء الكوليراي وذلك من خلال تدعيم قواعد النظافة  بصيانة وتطهير الخزانات والصهاريج ودورات المياه تحسبا للدخول المدرسي المقبل.
واوضحت الوزيرة أن «السلطات المعنية بالأمر وخاصة وزارة الصحة والسكان  وإصلاح المستشفيات اتخذت كل الاجراءات اللازمة لمواجهة وباء الكوليرا»ي مؤكدة  ان قطاعها «سيلتزم من جانبه باتخاذ جملة من الاحتياطات ابتداء من الاسبوع  الجاري تحسبا للدخول المدرسي من خلال تدعيم قواعد النظافة بعمليات الصيانة  والتطهير للخزانات والصهاريج ودورات المياه حفاظا على صحة التلاميذ وكل الطاقم  التربوي داخل المؤسسة» مشددة في هذا الإطار على «وضع مناشير وملصقات في  المؤسسات التربوية تدعو الى اتخاذ احتياطات وتدابير وقائية حتى لو استلزم  الامر منع التلاميذ من التوجه الى المدرسة».


 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018