القيادة الجهوية الأولى للدرك الوطني

إجراءات احترازية لإنجاح الدخول الاجتماعي

آسيا مني

 

تشكيلات أمنية هامة لضمان الأمن والسكينة العموميين

اتخذت القيادة الجهوية الأولى للدرك الوطني، جملة من الإجراءات الأمنية الاحترازية  لإنجاح الدخول الاجتماعي لسنة 2018، من خلال وضع تشكيلات أمنية هامة لضمان الأمن والسكينة العموميين للمواطنين تتمثل في تسخير كافة الوسائل المادية التقنية  والبشرية الضرورية مع ضمن التنسيق الدائم والمستمر مع مختلف السلطات الإدارية وكذا المؤسسات التربوية  والتعليمية.



وتحسبا لهذا الموعد ، لما يكتسيه الدخول الاجتماعي من  أهمية بالغة، تم تسطير مخطط  ميداني يرتكز أساسا على  تعزيز وتدعيم  الدوريات ، الحواجز الأمنية بقوات إضافية عبر كامل شبكة الطرقات والمحاور الرئيسة  والثانوية  العابرة  لإقليم الاختصاص وذلك ضمانا  للسيولة المرورية مع ضمان التدخل الفوري  لفك الاختناقات.
كما تم  بالمناسبة وضع  دوريات راكبة  وأخرى  راجلة  بمحاذاة  مختلف المؤسسات  التعليمية  الواقعة  في نطاق اختصاصها  الإقليمي ، عبر مختلف المدارس المتواجدة  بمختلفها من ، إبتدائيات،  ثانويات، مراكز التكوين  المهني والمعاهد، إضافة الى  وضع نقاط مراقبة  عبر عدد من الطرق  المؤدية الى هذه  الأخيرة بهدف  تأمين  المتمدرسين  خاصة  أوقات الدخول  والخروج  وخلق عبرها جو من  الطمأنينة والسكينة لدى المتمدرسين  وأوليائهم ، بالإضافة الى إقحام فرق حماية الأحداث.
 هذا وتعلن القيادة الجهوية الأولى جاهزيتها للتدخل تحت أي طارئ، مذكرة كافة الموطنين بالرقم الأخضر 1055  الذي يبقى تحت تصرف مؤسسات التربية  والتكوين وكذا أولياء التلاميذ  لطلب المساعدة أو التدخل على مدار 24 ساعة ،  الى جانب الموقع الإلكتروني على الانترنت  “طريقي”  للاطلاع على وضع الطرقات والكثافة المرورية مع التغيرات المناخية  كما سيوجه نداء لمستعملي الطرقات من اجل التحلي بمزيد من اليقظة حفاظا على سلامتهم وأمنهم وسلامة الآخرين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018