نشاط مكثف للوزير الأول بالعاصمة الصينية

يتحادث مع رئيس الحكومة التونسي يوسف الشاهد

 

تحادث الوزير الأول، أحمد أويحيى، امس ببكين (الصين)، مع نظيره التونسي ، يوسف الشاهد، على هامش المنتدى الثالث (3)  للتعاون الصيني-الافريقي.
وسمح هذا اللقاء للوزيرين باستعراض واقع و أفاق العلاقات الثنائية، حيث وأعربا المسؤولان عن ارتياحهما للمستوى الذي بلغته من حيث تطبيق القرارات المنبثقة عن الدورة ال21 للجنة المشتركة الكبرى الجزائرية التونسية التي عقدت في مارس 2017، كما أكدا على تمسكهما بتعزيز التعاون الثنائي في شتى المجالات.
وشكل اللقاء أيضا فرصة لتبادل وجهات النطر حول الوضع الاقليمي، لا سيما التطورات الأخيرة للأزمة الليبية و كذا المسائل المرتبطة بمكافحة الارهاب والتطرف العنيف في المنطقة.
وجرى اللقاء بحضور وزير الشؤون الخارجية ، عبد  القادر مساهل.  
في هذا الاطار أبرز رئيس الحكومة التونسية، يوسف الشاهد  خلال اللقاء مع اويحيى، العلاقات الجزائرية-التونسية «الممتازة» معربا في هذا الصدد  عن ضرورة الارتقاء بالتعاون الاقتصادي للبلدين الى مستوى تعاونهما السياسي.  
وصرح الشاهد عقب اللقاء الذي أجراه على هامش المنتدى الثالث(3) للتعاون الصيني-الافريقي مع  الوزير الأول أحمد أويحيى  « العلاقات بين تونس و الجزائر ممتازة. فهي تاريخية وفريدة».  
وفي تذكيره بعقد خلال السنة القادمة اجتماع اللجنة الثنائية الجزائرية التونسية أشار شاهد الى أنه  تطرق مع أويحيى المواضيع المتعددة  ذات الاهتمام المشترك منها « اقامة السياح الجزائريين الذين تنقلوا في هذه الصائفة الى تونس وكذا المبادلات التجارية بين البلدين الجارين».   
وأضاف أنه تطرق مع  نظيره الجزائري الى «طرق وسبل الارتقاء أكثر بالعلاقات الاقتصادية الجزائرية التونسية ورفعها الى مستوى العلاقات السياسية التي تربط  البلدين تحت قيادة الرئيسين الباجي قايد السبسي وعبد العزيز بوتفليقة». 

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018
العدد 17791

العدد 17791

الجمعة 09 نوفمبر 2018