جمعية حماية المستهلك تدق ناقوس الخطر

لوازم مدرسية تنشر العنف وأخرى خطيرة  تغزو أسواق تلمسان

تلمسان : محمد بن ترار

 

دقت جمعية حماية المستهلك لولاية تلمسان ناقوس الخطر على خلفية ظهور  أدوات مدرسية خطيرة  بالأسواق موجهة خصوصا إلى  تلاميذ الطور الابتدائي ، حيث ورغم  وجود لجان خاصة تابعة لمديرية التجارة مهمتها مراقبة هذه اللوازم ، ليبقى تلامذتنا يواجهون غزوا كبيرا لمواد مدرسية مصنوعة بالصين ومهربة إلى السوق الجزائرية من قبل بارونات الحاويات والتهريب والتي تزرع ثقافة  العنف  والصراعات وتلغي الأهداف السلمية والنبيلة للمدرسة.


وأشارت الجمعية أنها وقفت على مواد خطيرة  حادة ومدببة من شأنها إيذاء  التلاميذ، وأخرى غير تربوية  مشجعة على العنف بالنسبة  للذكور وفساد الأخلاق والانحلال الخلقي بالنسبة للإناث مؤكدين ان التجار وخاصة الذين يمارسون تجارتهم على الأرصفة بطريقة فوضوية لا تهمهم مصالح التلاميذ ولا خصوصيات المجتمع بقدر ما تهمهم أرباحهم.
وسجلت الجمعية ظهور  أقلام موجهة للذكور على شكل متفجرات  تدعو الى العنف والتطرف وأخرى على  شكل سجائر بمختلف أنواعها  زيادة على أخرى تحمل  قنينات خمر ما يؤكد أنها غير تربوية ترمي إلى تشجيع التلاميذ على الانحلال.
في حين تم تسجيل ظهور أقلام  على شكل مواد للزينة كالمشط ومزين العينين ما يدفع التلميذات الى التمرد مبكرا واستعمال  مواد الزينة  في غير موعد مبكرا، أكثر من ذلك  تم  استحداث ممحاة على شكل احمر الشفاه، زيادة  على مقلمات في شكل حاملة المكياج، في الوقت الذي تم اكتشاف منجرة في شكل مرعب تدفع للعنف  زيادة على أدوات تحمل رسوما مسيئة وأخرى تدعو للتبرج والانحلال الخلقي ، من جهة أخرى سجلت ذات الجمعية التي راسلت مديرية التجارة وحذرت الاولياء من معية اقتناء هذه المواد وجود  لازم مدرسية خطيرة كالمساطر والاقلام والمقص والمداور تحمل  تذبذبات ونتوءات وأخرى حادة قد تتسب في حوادث وعاهات خطيرة  للتلاميذ خاصة في ظل موجة العنف التي تجتاح المدارس، من جهته كشف مدير التجارة لولاية تلمسان  عمر هلايلي ان مصالحه لم تسجل أي حالة لهذه البضاعة رغم تجنيد  مصالحه ل30 فرقة لمراقبة  التجارة  بالولاية تحضيرا لعيد الأضحى والدخول المدرسي، هذا وتنتظر جمعية حماية المستهلك من مديرية التربية التدخل بتعليمة لدى المؤسسات لمنع هذه اللوازم الغير تربوية  التي تهدد الهوية الوطنية الإسلامية والتربية الحسنة للتلاميذ وكذا استقرار المؤسسات التربوية.

....و 13980 تلميذ يلتحقون لأول مرة بالمدرسة  ضمن الاقسام التحضيرية

أشرف والي ولاية تلمسان علي بن يعيش  صبيحة أمس، على افتتاح الموسم الدراسي ، بتدشين  مجمع مدرسي بحي أوجليدة  وثانوية بحي الكدية، ومتوسطة جديدة  بحي خميستي، وذلك في اطار تخفيف الضغط على المؤسسات التربوية  بهذه المنطقة، هذا.
كشف مدير التربية لولاية تلمسان كريم أعميرة  على هامش الدخول المدرسي أن مصالحه قد أحصت 247022 تلميذ  سيلتحق  ب726 مؤسسة تربوية من مختلف الأطوار موزعة على كافة تراب الولاية ببلدياتها ال53  منهم 13980 تلميذ سيلتحق لأول مرة بالمدرسة  بالقسم التحضيري.
من جانب اخر وفي  بيان قدمه المكلف بالإعلام محمد كرمة أشار  أن مديرية التربية قد قامت بالتحضيرات اللازمة مع الشركاء الاجتماعين لضمان دخول مدرسي ناجح وتفادي الاكتظاظ، حيث تم إحصاء 133759 تلميذ  على المستوى  الابتدائي يتوزعون  على 502 مدرسة ابتدائية منهم 119779 تلميذا متمدرسا و13980 تلميذا  سيلتحق بالقسم التحضيري ، كما تم إحصاء 81737  تلميذا  بالمستوى المتوسط  يتوزعون على 163 متوسطة ، بالإضافة إلى 31526  تلميذ بالمستوى الثانوي  يتوزعون على 61 ثانوية.
 ومن المنتظر ان يتم استلام هذه السنة  13 مجمع مدرسي و09 متوسطات وثانوية بحي الكدية، من جهة أخرى تم تحويل مدرسة ابتدائية بحي أوجليدة إلى متوسطة من اجل رفع الضغط على المتوسطة الاولى كما تم تحويل متوسطة بحي خميستي بالحناية الى ثانوية في اطار خلق التوازنات، هذه المؤسسات التي من شأنها القضاء على الاكتظاظ  ونظام الدوامين  بحكم أنها وزعت على مواقع الاكتظاظ على غرار الحناية، أولاد ميمون، عين تالوت ... بالإضافة الى  الاحياء الجديدة التي استفاد سكانها من سكنات جديدة.
وسيتم تسيلم مع الدخول المدرسي ثانوية و05 متوسطات  و08 مجمعات مدرسية على ان يتم استلام 04 متوسطات و05 مجمعات مدرسية  خلال نهاية ديسمبر لتدخل الخدمة مع بداية الفصل الثاني  وهو ما من شأنه ضمان موسم دراسي ناجح، وعن التكافل الاجتماعي  ومنم اجل التكفل بالتلاميذ المعوزين فقد أحصت مديرية التربية 74400 تلميذ  مستفيد من منحة ال3000دج  والتي ستوزع خلال الساعات المقبلة لضمان  التكفل بوسائل التدريس للتلاميذ من جانب اخر تم تسجيل اكتفاء كامل بالكتب وهي موجودة بالمؤسسات للتوزيع بداية من اليوم.

.. ورفضوا التحاق أبنائهم بالمتوسطة الجديدة لأنها بعيدة عن منازلهم
أولياء تلاميذ متوسطة حدوين  عبد القادر بالزوية يحتجون

أقدم نهار أمس ،العشرات من أولياء تلاميذ متوسطة حدوين  عبد القادر بالزوية بلدية بني بوسعيد  على الاحتجاج أمام مقر المتوسطة رافضين التحاق أبنائهم بهذه المؤسسة الجديدة.
وطالب المحتجون إلى تحويل أبنائهم إلى  متوسطة مكني رمضان  بصفتها الأقدم  والأقرب إلى منازلهم  عكس المتوسطة الجديدة البعيدة  عن مقر سكناهم، هذا وقد نقل المحتجون احتجاجهم إلى مقر البلدية حيث استقبلهم رئيس البلدية الذي طالبهم بإقامة طلبات تحويل والتي سيتم إحالتها إلى  السلطات الولائية لدراستها.
للتذكير ان منطقة بني بوسعيد كانت تعرف اكتظاظا  كبيرا في المستوى المتوسط  بفعل وجود متوسطة واحدة  يتمدرس فيها تلاميذ الزوية والمناطق المجاورة على غرار سيدي مبارك، روبان، قرية محمد الصالح، ايراغريب، حيداس ..... ما جعل السلطات الولائية تدعمها بمتوسطة جديدة  لفك الضغط، لكن رفض الأولياء لتمدرس ابنائهم بها  خلق مشكلا عويصا بالمنطقة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018