بادرت بها جمعية «البركة» في باتنة

زيارة تضامنية للأطفال المعاقين المتمدرسين بكيمل

س. بوعموشة

 

شرع مكتب جمعية البركة لمساعدة الأشخاص المعاقين بولاية باتنة، في زيارات تضامنية للأطفال المعاقين المتمدرسين تحت شعار «معا لتحقيق تكافؤ الفرص»، هذه  المبادرة التي أصبحت تقليدا دأبت عليه الجمعية سنويا، حيث شهدت بلدية كيمل التاريخية الانطلاقة الرسمية لمشروع توزيع الحقيبة المدرسية، بحضور السلطات المحلية على رأسها رئيس دائرة تكوت الذي ثمن المبادرة، ودعا إلى تحفيز الجمعيات الناشطة.
في هذا الصدد، ثمّن رئيس بلدية كيمل هذه المبادرة واللفتة الجيدة التي حسبه لها أثرها الطيب، قائلا أن جمعية البركة  تعد من الجمعيات الأوائل التي الأولى تقوم بمثل هذه المبادرات في منطقة كيميل النائية بجبال الأوراس.
من جهته أكد رئيس الجمعية عبد الله بوخالفة على استمرار العملية التي تتزامن مع الدخول المدرسي  لتشمل باقي المناطق النائية بولاية باتنة، مضيفا أن الجمعية  تسعى من خلال هذه المبادرات إلى إحياء العمل التطوعي وزرع مبدأ المواطنة، لدى المجتمع وتوفير الظروف المناسبة للأطفال المعوقين لمواصلة دراستهم في أحسن الظروف كغيرهم من الأطفال العاديين.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018