5 مدارس ابتدائية تحتضن اللغة الأمازيغية لأول مرة بمعسكر

حملات تحسيسية للدرك الوطني بين التلاميذ حول العنف المدرسي والاختطاف

معسكر: أم الخير.س

 

التحق أزيد عن 22 ألف تلميذ في مختلف الأطوار الدراسية بمقاعد الدارسة عبر 640 مؤسسة تربوية بمعسكر، من بينهم 11160 تلميذ معني بالتعليم التحضيري، موزعين على 382 فوج، وزيادة على الترتيبات التي خص بها التحضير للموسم الدراسي الجاري من الجانب اللوجستيكي، تدعم قطاع التربية بولاية معسكر من 3 تجمعات مدرسية و8 أقسام توسعية.

 إلى جانب استحداث 5 أقسام ابتدائية لتدريس اللغة الأمازيغية، هذه الأخيرة التي لم يلق قرار تدريسها أي اعتراض من طرف أولياء التلاميذ بمعسكر بل قوبل برحابة صدر كونها تشكل أحد أهم روافد الهوية الجزائرية – على خلاف ما حاولت بعض الأطراف إثارته للتشويش على الدخول المدرسي-، حيث أكد النقابي والمنتخب بالمجلس الولائي سكندري بشير أن تدريس الامازيغية قرار وطني نثمنه لأنها لغة رسمية، مشيرا أن هناك مطالب بتدريسها بالخط العربي أو على الأقل بحرف التيفيناغ من خلال توظيف مدرسين يجيدون تدريسها بالخط العربي أو بالتيفيناغ كما حصل في كثير من الولايات.
من جهة أخرى، رافقت مختلف المصالح الأمنية الدخول المدرسي على غرار الشرطة والدرك الوطني، بإطلاق حملات تحسيس وتوعية بين التلاميذ حول أهم القضايا التي تشغل الرأي العام منها حوادث المرور، الاستغلال السيء للانترنيت، العنف المدرسي وظاهرة الاختطاف، حيث برمجت مصالح الدرك الوطني نشاطات تحسيسية عبر عدد من المؤسسات التربوية بإقليم اختصاصها لتعريف التلاميذ بمختلف المخاطر التي قد يتعرضون لها جراء عدم احترام قانون المرور وإهمال النظافة إضافة إلى الاستعمال السيئ للأنترنيت.

أولياء يمنعون أبناءهم من الالتحاق بمدرسة العلايمية بسبب الاكتظاظ

طالب سكان بلدية العلايمية من السلطات المحلية لولاية معسكر، برمجة انجاز مجمع مدرسي أو مدرسة ابتدائية تمكن من تخفيف الظروف الصعبة التي يزاول فيها أبناؤهم الدراسة، وذكر الأولياء الذين أجبروا أبناءهم على مقاطعة الدخول المدرسي، أن ظروف التمدرس بمدرسة بلدية العلايمية الوحيدة أصبحت شبه مستحيلة بسبب الاكتظاظ الرهيب لحجرات التدريس.
 وأشار أولياء التلاميذ الذين احتجوا أمام مقر البلدية صبيحة الافتتاح الرسمي للدخول المدرسي، أن الاكتظاظ أثر على التحصيل العلمي لأبنائهم، حيث يتعسّر عليهم استيعاب الدروس بسبب الفوضى داخل حجرات التدريس، ناهيك عن رحلة البحث بين الأقسام عن كراسي للجلوس، وأسقط أولياء التلاميذ لبلدية العلايمية في دائرة عقاز اللوم على السلطات المحلية التي ضربت انشغالهم القديم و المتجدد هذا الموسم عرض الحائط .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018