ربط مشروع سهل بني واسين ببرنامج السقي

تراجع كبير في إنتاج البطاطا بمغنية بسبب العوامل الطبيعية والمناخية

تلمسان محمد بن ترار

 

طالب العشرات من فلاحوالسهل المسقي لبني واسين بمدينة مغنية الحدودية السلطات الولائية بضرورة التدخل بغية التسريع بربط السهل بمياه السقي عبر سد حمام بوغرارة الذي رصدت له الدولة الجزائرية 400 مليار سنتيم للقضاء على أزمة توزيع مياه السقي القادمة من سد بني بحدل والتي صارت لا تكفي لسقي المنتجات الموزعة على طول سد بني واسين خاصة في ظل سوء التوزيع ما خلق مشاكل وسط فلاحي المنطقة الغربية لمغنية وادي إلى إتلاف محاصيل كبرى بفعل العطش .


كشف بعض الفلاحين أن أزمة الماء والمناخ قد أثر على منتوج البطاطا لهذا الموسم الذي تراجع مردوده، حيث أكد عبدوبوكلاطة بصفته فلاح بمنطقة البطيم ان منتوج البطاطا بسهل بني واسين تراجع كثيرا حيث كان يسجل مردود القنطار من البذور إلى 20 قنطار من المنتوج، لكن هذه السنة تراجع إلى النصف ووصل إلى 12 قنطار على الأكثر رغم المصاريف التي بدلها الفلاحون في التكفل بالبطاطا من جودة البدور والأدوية والمبيدات والأسمدة وغيرها لكن نقص الماء وتزامنه مع حركية مناخية أثر على منتوج البطاطا بالحوض الغربي لبني واسين الذي يعد مطمورة غداء سكان مغنية وولاية تلمسان والجهة الغربية سواء .
 وأشار اغلب الفلاحين ان المنتوج لم يكن في المستوى حيث جاءت حبات البطاطا لهذه السنة ضعيفة وقليلة رغم ان المحصول الصيفي من بتسريع مشروع السقي للقضاء على الجفاف وكذا تسهيل عملية الحصول على المبيدات والأسمدة لحماية الإنتاج من التقلبات الجوية والحشرات الضارة والامراض كالميديو، زيادة على ذلك توفير بدور جيدة لضمان انتاج جيد ووافر، كما طالب بتوزيع الدعم على الفلاحين عوض البارونات التي سيطرت على غرف التبريد والفلاحة بالمنطقة لتحقيق الثراء من الدعم دون الإنتاج .

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018
العدد 17794

العدد 17794

الإثنين 12 نوفمبر 2018
العدد 17793

العدد 17793

الأحد 11 نوفمبر 2018
العدد 17792

العدد 17792

السبت 10 نوفمبر 2018