بعد مغادرة آخر مريضة مستشفى بوفاريك...

السلطات الصحية و الادارية تعلن نهاية كابوس الكوليرا في البليدة

البليدة: لينا ياسمين

 

غادرت مساء أمس  أخر مريضة مصابة  بجرثومة “ الكوليرا “  مستشفى بوفاريك بالبليدة  ، عقب تماثلها للشفاء ، من مجموع نحو 200 مريض ، قدموا من ولايات الجزائر العاصمة ، تيبازة ،المدية و البليدة ،  ليعلن رسميا السيطرة و تحدي المرض الوبائي بعد جهود وطنية محل التقدير.



قال والي البليدة بالنيابة على هامش حضوره واشرافه على مغادرة آخر مريضة مصلحة الامراض المعدية في بوفاريك، أن السلطات تمكنت من رفع التحدي وتطويق المرض، وتجنيد كل المصالح الوصية المسؤولة، لاجل وضع حد و حل لازمة الوباء، حيث قامت نهاية الاسبوع لجان رسمية بمعاينة محيط وادي بني عزة، تبعا لاعلان وزارة الصحة أن مصدر الوباء، يوجد بمياه الوادي القذر، واعلن خلالها الوالي بالنيابة مباشرة حملة واسعة لتطهير الوادي وتغطيته، وتكليف كل المعنيين لاجل ضمان الوقاية، بالحرص على تطهير المحيط العام للسكان.
وبدوره أكد رئيس المجلس الشعبي الولائي عبد الرحمان سوالمي لـ “ الشعب  “، أن لجنة الصحة في تقريرها الجديد ، افادت بمحاصرة  المرض الوبائي والقضاء عليه تماما ، للتدابير الاجرائية والسريعة المتخذة ، و أن الامور عادت الى الهدوء.
وذكر سوالمي في معرض كلامه، بأن المشاركة الاخيرة لما يقارب الـ 1000 كشاف، توافدوا من 19 دولة عربية والولايات المتحدة الأمريكية، للتخييم بحظيرة الشريعة السياحية ، هو دليل على أن الامور عادت فعلا الى طبيعتها اليومية، وهو ما يعني التحكم الفعلي في منابع و مصادر المرض وليس هناك أي خوف او تهويل.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17878

العدد 17878

الأربعاء 20 فيفري 2019
العدد 17877

العدد 17877

الثلاثاء 19 فيفري 2019
العدد 17876

العدد 17876

الإثنين 18 فيفري 2019
العدد 17875

العدد 17875

الأحد 17 فيفري 2019