أكد أن مصالحه انطلقت في رقمنة  القاعات الرياضية والملاعب

حطاب يشدد على مجانية استغلال الملاعب الجوارية 

تلمسان محمد بن ترار

 

إقامة مشاريع قطاعية  بالاعتماد على الطاقات النظيفة

شدد وزير الشباب والرياضة السيد محمد حطاب خلال الزيارة التفقدية  التي قادته إلى ولاية عين تموشنت نهار أمس على ضرورة  مجانية استغلال المرافق الشبانية التي أنجزتها الدولة بعدما تفاجا بفرض بلدية عين تموشنت مبلغ 700دج مقابل استغلال الملاعب الجوارية لفائدة  الشباب والجمعيات ، معتبرا ذلك تجاوزا يستوجب التحقيق فيه .

أشار ذات المسؤول ان قطاعه عرف تطورا كبيرا خاصة في مجال رقمنة القاعات الرياضية والملاعب لضمان توفير وسائل الاتصال لمستغليها  مع الاعتماد  على إقامة مشاريع خضراء  وذلك من خلال الاعتماد على  الطاقة النظيفة  لضمان توفير الثروة  من جهة وحماية البيئة من جهة  أخرى ، داعيا إطارات الشباب والرياضة الى اشراك الفعاليات الشبانية في تجسيد وتجهيز المنشات التي لها علاقة بالشباب ، من جهة اخرى اكد الوزير إن تقرر  فتح باب الاستثمار أمام القطاع الخاص لاقامة مشاريع لها علاقة بالشباب والرياضة بغية النهوض بالقطاع الذي يحتاج الى تكاثف الجهود  لتطويره وتحسين أدائه .
من جهة اخرى اشار الوزير الى ضرورة مراجعة مدونة الشباب على المستوى الوطني ، لضمان التكفل بطموحات الشباب  الجديدة  وتكيفها مع الحياة الجديدة للمواطن التي تعتمد على العصرنة ، كما يجب اخد بعين الاعتبار الأفاق التي يتطلع اليها الشباب الجزائر بغية ضمان استقطابه الى النشاطات الرياضية  عوض القذف به في براثين الافات الاجتماعية.
وكان  الوزير قد باشر  زيارته من ملعب ب40 الف مقعد الذي يجري انجازه بوهران بطريقة متسارعة على ان يتم تسليمه مع نهاية السنة الجارية لضمان التحضير لالعاب البحر المتوسط المزمع عقدها بوهران مع مطلع سنة 2021 ، يدخل  المشروع  ضمن أربعة منشآت كبرى التي يتم انجازها بكل من وهران ، تيزي وزو، الدويرة وبراقي.
وعن الفريق الوطني أكد الوزير ان الجزائر تملك طاقات شبانية كبرى من شأنها ادخال الفرحة على نفوس الجزائريين ولعب الادوار الاولى على مستوى العالمي والقاري.
وبعين تموشنت أكد الوزير أن قطاعه وفي اطار البرنامج الخماسي لفخامة رئيس الجمهورية استفاد من مبلغ مالي يقدر ب5.228مليار دج لتجسيد 246 مشروع  للتكفل  بانشغالات الشباب الذي يشكل 70 بالمائة من سكان   هذه  الولاية ، والتي باشرها بتدشين مخيم للشباب وبيت للشباب ببلدية العامرية اقصى شمال الولاية بطاقة 350 سرير  وهما المشروعان اللذان  رفع طاقة الاستعاب بالولاية الى اكثر من 900 سرير.
 كما دشن  قاعة متعددة الخدمات ببلدية المالح  ودار للشباب ببلدية اولاد الكيحل ، وبحمام بوحجر عاين الوزير  مشروع انجاز بيت للشباب ،وببلدية عين تموشنت دشن الوزير قاعة متعددة الرياضات  كما عاين كل من المسبح الالمبي ومقر اقامة ديوان المركب الرياضي ليختم زيارته بحضور نشاطات رياضية بالملعب الرياضي الجواري اول ماي 1945 اين تلقى شكاوي الشباب حول ارتفاع اسعار استغلال الشباب التي تصل حدود 300دج وهو ما جعل الوزير يتدخل لضمان مجانية الدخول  واكد ان استغلال الملاعب  ماليا تصرف غير قانوني يستوجب التحقيق.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018