العملية تتم حسب الأولوية وحاجة البلديات عبد القادر بوشريط لـ«الشعب»

توقيع اتفاقية مع 5 آلاف ناقل خاص لتوفير النقل المدرسي بالمناطق النائية

خالدة بن تركي

 

كشف رئيس الفدرالية الوطنية للناقلين الخواص عبد القادر بوشريط،أمس، عن توجيه أكثر من 5 آلاف ناقل خاص نحوخدمة النقل المدرسي لتغطية العجز المسجل في الخدمة التي عادة ما تجعل الأميار في حيرة من أمرهم أمام الطلب المتزايد الذي يجبرهم كل موسم دراسي على توقيع اتفاقية لتوفير عدد كافي من الحافلات.

قال بوشريط في حديث خص به «الشعب» أنه ورغم المجهودات المبذولة لتوفير نقل نوعي للتلاميذ بواسطة وسائل تخصص لنقل أكثر من تسعة متمدرسين في شكل خدمة منتظمة تنقلهم من نقاط الصعود نحومؤسسات التربية والتعليم، غير أن النقص المسجل في السوق الجزائرية من حيث الحافلات انعكس سلبا على عديد القطاعات بما فيها النقل المدرسي والعمال، وهوالجانب الذي دفع السلطات المحلية الممثلة في رؤساء المجالس البلدية إلى توقيع اتفاقيات سنوية مع 5 آلاف ناقل خاص لتغطية الطلب.
وأضاف ذات المتحدث أن الجماعات المحلية تعمل على ضمان النقل المدرسي طبقا للتشريع والتنظيم المعمول بهما، بالإضافة إلى المؤسسات الخاصة والجمعيات ذات الطابع التربوي وذلك من خلال إبرام إتفاقية مع متعاملي النقل العمومي، غير أنه ومع نقص عدد الحافلات تستنجد البلديات بالخواص لحل الأزمة التي تعيشها كل سنة خاصة في المناطق البعيدة والنائية التي يقع مسؤوليها كل موسم في هاجس النقل المدرسي.
وأكد بوشريط ضرورة توفير العديد من الشروط في النقل المدرسي خاصة السلامة ونوعية الخدمة، غير انه مع النقص المسجل في عدد الحافلات تستعين بعض البلديات بالقديمة التي يتجاوز عمرها 20 سنة لتلبية الطلب وإنهاء معاناة الأطفال الذين كانوا ينقطعون عن مقاعد الدراسة بعد انتهاءهم من الطور الابتدائي بسبب مشكل النقل.
وقال بذات الخصوص أن العملية تتم إلى جانب المجهودات التي تقوم بها الدولة لتوفير النقل المدرسي خاصة في المناطق النائية والبعيدة لإنهاء معاناتهم ووضع حد للتسرب المدرسي.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17800

العدد 17800

الثلاثاء 20 نوفمبر 2018
العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018