شركة خاصة تستغل مجرى واد زيان لرمي نفاياتها

سكان قرية إشحن بالبويرة يدقون ناقوس الخطر

البويرة : ع نايت رمضان

 

بمبادرة من جمعية  أسمر نظم صباح أمس، سكان أحياء و قرى إشحن التابعة لبلدية بشلول الواقعة على بعج 25كلم شرق مدينة البويرة وقفة احتجاجية أمام مقر شركة مختصة في تحويل مادة البلاستيك و المحاذية لواد زيان الذي يمر عبر الأراضي الفلاحية لهذه المنطقة.

و ندد المحتجون بالسياسة المنتهجة من طرف المؤسسة و ذلك يرمى النفايات السامة إلى الوادي الذي يستعمل في سقي  المحاصيل الزراعية و البساتين و كذا شرب الحيوانات، مؤكدين أن الشركة قامت بإنجاز قنوات من المصنع إلى الوادي عوض إنجاز محطة تصفيات المياه ما يجعل من  المياه  خطر حقيقي على صحة المواطن إن قاموا بالسقي من الوادي ، و تهدد مستواهم المعيشي باعتبار أن تلك المياه مصدر عيشهم كونهم يعتمدون عليها في الفلاحة .
 كما قامت الشركة المختلطة الجزائرية الصينية بالقيام بتوسعة المصنع دون مراعاة الشروط القانونية        و إنجاز مدخنة ضخمة   تنبعث منها  غازات سامة و تسبب إزعاجا للسكان ، حيث أن الفرن يوقد في الليل للتستر على تلويث للبيئة.
من جهتهم ندد العمال بالسياسة المنتهجة من طرف مسيرو المصنع ومعاملتهم مثل العبيد ،حيث ليس لهم أدنى الحقوق الاجتماعية والمهنية على غرار عدم التصريح بهم لدى الضمان الاجتماعي ناهيك عن المعاملة السيئة و عدد ساعات العمل التي تصل إلى 16 ساعة في اليوم مقابل أجرة لا تتعدي 650دج للساعة  بالنسبة للرجال و 560 دج بالنسبة للنساء تقدم لهم نقدا وكل من أراد المطالبة بأي حق من الحقوق يطرد من العمل ذلك أنهم تم توظيفهم بدون أي عقد عمل.
من جهتها أكدت حاج نورة مديرة البيئة  أن الشركة لا تحترم القوانين المعمول بها فيما يخص البيئة،  كما أنهم قاموا بتوسعة المصنع بطريقة عشوائية، وتم مطالبتهم بتسوية الوضعية من خلال تقديم ملف كامل إلا أنهم لم يقوما بذلك  بل قاموا باستغلال تلك التوسعة بدون ترخيص من المديرية، مشيرة إلى أنه  سيتم اتخاذ  إجراءات ردعية تلزم المالكين بالخضوع للقانون وتسوية الوضعية أو غلق المصنع بصفة نهائية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17799

العدد 17799

الأحد 18 نوفمبر 2018
العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018