بسبب الرمي العشوائي للنفايات الطبية

والي باتنة يغلق عيادة الإحسانيات الطبية

باتنة: لموشي حمزة

 

أصدر والي باتنة عبد الخالق صيودة قرار إداريا يقضي  بالغلق التحفظي لعيادة الإحسانيات الطبية، المتواجدة بحي الرياض بمدينة باتنة، وذلك بعد ثبوت مسؤولية القائمين عليها في الرمي العشوائي للنفايات الإستشفائية في الوسط العمراني  مما يجعل الصحة العمومية عرضة للخطر.
جاء هذا القرار حسب خلية الإعلام والإتصال بولاية باتنة،  بعد تنقل فرقة تفتيش مختلطة بين مديرية الصحة بولاية باتنة ولجنة أمنية إلى مكان تواجد هذه النفايات التي كانت محل شكاوي عدة للمواطنين، حيث تم العثور  بها على وثائق تابعة للعيادة وسط النفايات الاستشفائية، ليصدر بعدها صيودة  أمر بغلقها ، مع منح 48 ساعة لإدارة العيادة لإجلاء المرضى، وذلك إلى غاية تصحيح الوضع وإلزام مسؤولي العيادة باحترام دفتر الشروط المعمول به في مثل هذه الحالات.
وترك القرار استحسانا كبيرا لدى الساكنة في خطوة وصفت بالجريئة وتمهيدا لردع العديد من العيادات الطبية الخاصة وحتى المؤسسات الاستشفائية العمومية التي لا تحترم الشروط الصارمة لردم النفايات الطبية وفق طرق علية وصحية سليمة.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018
العدد 17747

العدد 17747

الأحد 16 سبتمبر 2018
العدد 17746

العدد 17746

السبت 15 سبتمبر 2018