بعد شكوك استقبال حالة مرضية

والي وهران يؤكد عدم تسجيل أية إصابة بوباء الكوليرا 

وهران: براهمية مسعودة

 

فند والي وهران، مولود شريفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام الأجنبية والوسائط التكنولوجية أول أمس السبت بخصوص استقبال حالة مشكوك في إصابتها بداء الكوليرا بمصلحة الأمراض المعدية بالمستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب .


وقال والي وهران، مولود شريفي، أمس الأحد 9 سبتمبر 2018  خلال ندوة  ندوة صحفية، أنه لم يتم تسجيل أية إصابة بوباء الكوليرا في الولاية وأن الوضع الصحي مستقرا بها، وذلك بعد تفشّيه في عدّة ولايات وسط الجزائر ، وأوضح بأنّ الوصاية أكّدت بأنه تم فعلا استقبال حالة واحدة ‏لمريض بمستشفى الأمراض العقلية بسيدي الشحمي،  اشتبه في إصابته بهذا الوباء الخطير،  لكن اتضح أنه كان يعاني من قصور كلوي صاحبه إسهال حاد.
وأضاف بأنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية والاحتياطات اللازمة للتصدي له،  انطلاقا من وضع هياكل خاصة بالوقاية تفاديا لانتشار العدوى،  داعيا في الوقت نفسه إلى عدم المبالغة والتهويل والانسياق وراء الدعايات والكلام الفاضي.

...و تسجيل أكثر من 20 حالة إصابة بداء الحصبة منها حالة وفاة واحدة

تم تسجيل أكثر من 20 حالة إصابة بداء الحصبة  (البوحمرون) على مستوي ولاية البيض من منتصف شهر أوت المنقضي إلى غاية بداية  الأسبوع الجاري منها حالة وفاة واحدة حسبما علم ،أمس، لدى المؤسسة  الاستشفائية العمومية “محمد بوضياف” لعاصمة الولاية.
وأفاد رئيس مصلحة طب الأطفال بذات المؤسسة الصحية الدكتور تونسي نور الدين  لوأج أن الحالات المسجلة تتعلق أساسا بأطفال تقل أعمارهم عن 16 سنة ظهرت عليهم  أعراض المرض وقد تم التكفل بهم من طرف الطاقم الطبي للمستشفى المذكور حيث  تماثل جل المصابين للشفاء ولم يتبق سوى 7 حالات يتم السهر على التكفل بها منها 6 حالات وضعيتهم وصفت بالمستقرة فيما تبقى حالة واحدة في وضعية حرجة.
للإشارة فإن غالبية الحالات المسجلة تتعلق بأشخاص لم يخضعوا للتلقيح ضد هذا الداء مما عرضهم للإصابة به وفق ذات المتحدث.
وأشار الدكتور تونسي إلى أن حالة الوفاة الوحيدة التي تم تسجيلها نهاية الأسبوع الماضي والتي تتعلق برضيع يبلغ من العمر 14 شهرا ظهرت عليه أعراض المرض مع صعوبة في التنفس وقد تم إخضاعه للعلاج إلاّ أنه فارق الحياة.
ودعا ذات المتحدث جميع الأولياء إلى التقرب من مختلف الوحدات الصحية و تلقيح أطفالهم لتفادي التعرض للمرض.
وأبرز ذات المصدر أن الطاقم الطبي تعامل مع هذه الحالات على أساس أنها مؤكدة  خاصة بعد تسجيل بالولاية خلال شهر يوليو الماضي 11 حالة مؤكدة مصابة  بالبوحمرون منها خمس حالات تخص أطفال تقل أعمارهم عن 16 سنة.
للإشارة فإن ولاية البيض عرفت منذ مارس الماضي تلقيح أكثر من 7 ألاف شخص من  مختلف الفئات العمرية ضد هذا الداء. كما ينتظر أن تنطلق خلال الأيام القليلة حملة تلقيح استدراكية لتوسيع دائرة الوقاية وفقا لمصالح مديرية الصحة  والسكان بالولاية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17752

العدد 17752

الأحد 23 سبتمبر 2018
العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018