على خلفية فضيحة تعطل رحلتهم نحو اليكانت الاسبانية

إنهاء مهام رئيس محطة المسافرين و 4 وكلاء بوهران

علمت “الشعب” من مصادر خاصة بأن وزارة النقل والأشغال العمومية قامت بإنهاء مهام رئيس محطة المسافرين الرئيسية بميناء وهران و4 من وكلاء المناداة بذات الميناء، وذلك على إثر تصرفات غير مسؤولة من طرف مسؤولي الميناء يوم السبت الماضي، جعلت أزيد من 1450 مسافر، غالبيتهم مغتربون خارج الميناء دون مأكل ومشرب لأزيد من  15 ساعة ينتظرون قدوم باخرة الطاسيلي 2 التي كانت ستقلهم نحو ميناء أليكانت الإسباني.
وهو الأمر الذي استدعى تنقل والي وهران، شخصيا إلى الميناء، أين التقى بعدد من المسافرين، وهم في حالة من الغضب والإنفعال متذمرون من تدني مستوى الخدمات وسوء المعاملة، حيث قام بتهدئتهم ووعدهم بالاتصال شخصيا بوزيرة النقل من أجل اتخاذ الإجراءات المناسبة ووضع حد لسوء التسيير،  كما حرص على ضمان تنقلهم في أحسن الظروف.
 وأوضحت نفس المصادر بأنّ وزير النقل والأشغال العمومية، السيد عبد الغني زعلان قام على الفور بتعليق مهام رئيس الخدمة البحرية ، وكذا وكلاء المكالمة التي تتمثل مهمتها في تنظيم الصعود وضمان أفضل الظروف للمسافرين، كإجراء ردعي، من جهتها عمدت مؤسسة النقل البحري لوهران، علي منح تعويضات مالية للمسافرين بقيمة 2000 دينار لكل مسافر.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17751

العدد 17751

السبت 22 سبتمبر 2018
العدد 17750

العدد 17750

الجمعة 21 سبتمبر 2018
العدد 17749

العدد 17749

الثلاثاء 18 سبتمبر 2018
العدد 17748

العدد 17748

الإثنين 17 سبتمبر 2018