ستوفر 14 ألف سرير و60 ألف منصب شغل ، بن مسعود:

المشاريع السياحية الجاري انجازها بالعاصمة مكسب للقطاع

أكد وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود، أول أمس، بالجزائر العاصمة أن المشاريع الفندقية الجاري  انجازها على مستوى ولاية الجزائر و البالغ عددها 82 مشروعا من شأنها توفير  أزيد من 14 الف سرير اضافي و خلق 60 الف منصب شغل جديد.
وأوضح الوزير في ندوة صحفية نشطها على هامش زيارة تفقدية لعدد من المشاريع  السياحية بالولاية انه تم تدشين خلال الاشهر القليلة الماضية ثلاثة فنادق  جديدة ساهمت في خلق 2000 منصب.  
وأوضح بن مسعود في هذا الاطار بأن المشاريع الفندقية الكبرى من صنفي 5  و4 نجوم التي تم تفقدها في كل من بمنطقتي باب الزوار وسيدي فرج ستوفر 18 الف  منصب شغل قبل نهاية السنة الجارية, بينما ستساهم المرافق السياحية الاخرى  الجاري تجسيدها في خلق 40 الف منصب شغل اضافي وهذا ما يدل «بأن قطاع السياحة  يعرف حركية تصاعدية ودائمة».
وحول خوصصة الفنادق العمومية أكد الوزير بأن «هذا الامر غير وارد لان هذه  الفنادق العمومية التي تخضع حاليا الى عملية تأهيل وعصرنة واسعة النطاق تعد  ملكا للمجموعة الوطنية بحيث لا يمكن التنازل عنها» ملحا في نفس الوقت على  «أهمية عصرنتها وتحديثها واقامة علاقة شراكة مع مؤسسات التسيير الكبرى من اجل  تحسين الخدمة لفائدة الزبائن».  
ولدى تطرقه الى موسم الاصطياف لسنة 2018 قيم بن مسعود هذا الموسم ب  «الايجابي والناجح بكل المقاييس» وذلك بفضل جهود كل الجهات المعنية التي ساهمت في تهيئة الجو العام لفائدة المصطافين لاسيما من اجل «توفير الامن والسكينة»,  مذكرا بالاتفاقية التي ابرمت بين مسيري الفنادق والاتحاد العام للعمال  الجزائريين والتي ادت الى تخفيض اسعار الفندق خلال هذا الموسم بنسبة تتراوح  بين 30 و40 بالمئة لفائدة العائلات الجزائرية.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17798

العدد 17798

السبت 17 نوفمبر 2018
العدد 17797

العدد 17797

الجمعة 16 نوفمبر 2018
العدد 17796

العدد 17796

الأربعاء 14 نوفمبر 2018
العدد 17795

العدد 17795

الثلاثاء 13 نوفمبر 2018