الأحزا ب السياسية: تعزيز مكاسب الأمن والإستقرار الوطنيين

«الأرندي»  يرحب ويجدد دعوته  للرئيس بوتفليقة بالترشح

رحب التجمع الوطني الديمقراطي امس بقرار رئيـــس الجمهـــوريــــة عبد العزيز بوتفليقة باستدعاء الهيئة الناخبة لإجراء  الانتخابات الرئاسية المقررة لـ 18 أبريل المقبل.
 مجددا بالمناسبة دعوته له بالترشح لهذا الموعد الانتخابي «استمرارا لمسار البناء الوطني».
وفي بيان توج الاجتماع الدوري لمكتبه الوطني، تحت رئاسة أمينه العام أحمد أويحيي، سجل التجمع الوطني الديمقراطي ترحيبه بقرار استدعاء الهيئة الناخبة للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم 18 أبريل 2019.  
وفي هذا الإطار، جدد التجمع مناشدته للرئيس بوتفليقة للترشح للانتخابات الرئاسية «بغية استمرار مسار البناء الوطني تحت قيادته الرشيدة»، يضيف البيان.
من جهة أخرى، قرر المكتب الوطني للحزب عقد الدورة السادسة العادية للمجلس الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي يوم الخميس 31 يناير و الجمعة 01 فبراير المقبل.

تواتي: «الأفانا» يحترم قرار استدعاء الهيئة الناخبة

 قال رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية، موسى تواتي، امس بخنشلة، أن «تشكيلته السياسية تحترم مرسوم قرار استدعاء الهيئة الناخبة الصادر امس عن القاضي الأول للبلاد، رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أبريل المقبل».

«تاج»: جعل الاستحقاق الرئاسي  عرسا ديمقراطيا

ثّمن حزب تجمع أمل الجزائر (تاج)، امس استدعاء رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للهيئة الناخبة تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة لـ18 أبريل المقبل، داعيا الشعب الجزائري بكل أطيافه للمساهمة في إنجاح هذا الاستحقاق.
في تصريح صحفي عقب إعلان رئاسة الجمهورية عن توقيع الرئيس بوتفليقة مرسوما رئاسيا يتضمن استدعاء الهيئة الناخبة تحسبا للانتخابات الرئاسية التي ستجرى يوم 18 أبريل المقبل، دعا (تاج) كل مكونات الشعب الجزائري إلى «المساهمة في توفير أجواء هادئة ومريحة لإنجاح هذا الاستحقاق الرئاسي وجعله عرسا ديمقراطيا للجزائر».
كما أكد أنه سيلعب «دورا مهما وأساسيا ومحوريا في هذا الموعد الرئاسي للحفاظ على مكاسب الاستقرار والتنمية في ظل جزائر آمنة مستقرة قوية متطورة ورائدة بين الأمم».
وبالمناسبة، جدد الحزب دعوته للرئيس بوتفليقة للاستمرار في قيادة البلاد من خلال «الترشح لهذا الاستحقاق الرئاسي»، مشددا على أن «دعمه ووفائه للرئيس دائم وثابت ومستمر.»

جبهة المستقبل: التجند  من أجل العمل النظيف والخطاب المعتدل

أكد رئيس حزب جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد امس بالجزائر العاصمة أن استدعاء رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الهيئة الناخبة تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 18 أبريل المقبل، يعد بالأمر «العادي والمنطقي» بالنسبة لتشكيلته السياسية.

وأكد بلعيد خلال ندوة صحفية نشطها على هامش أشغال الندوة الوطنية للطلبة، أن استدعاء رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، الهيئة الناخبة تحسبا للانتخابات الرئاسية المقبلة، يعد بالنسبة لجبهة المستقبل ب»الأمر العادي والمنطقي»، مؤكدا أن تشكيلته السياسية ستدخل الانتخابات المقبلة بخطاب «صادق» يهدف الى «زرع الامل» وببرنامج «ثري وواعد» يحمل مشروع مجتمع «متكامل» يتضمن مختلف المجالات.
وفي هذا السياق، أكد ذات المسؤول أن قرار دخول حزب جبهة المستقبل غمار رئاسيات المقبلة جاء «بموافقة جميع المشاركين في مؤتمره الثاني»، مؤكدا تجند الحزب من أجل «العمل النظيف والخطاب المعتدل ليس بهدف المشاركة في الانتخابات فقط بل للوصول إلى الحكم من أجل إحداث التغيير الرامي الى تحسين الاوضاع في مختلف المجالات.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18391

العدد18391

الثلاثاء 27 أكتوير 2020
العدد18390

العدد18390

الإثنين 26 أكتوير 2020
العدد18389

العدد18389

الأحد 25 أكتوير 2020
العدد18388

العدد18388

السبت 24 أكتوير 2020