عقب اجتماع المكتب الوطني، شهاب صديق :

«الأرندي» لا يدير ظهره للمطالب الشعبية

أكد الناطق الرسمي للتجمع الوطني الديمقراطي, صديق شهاب, أمس، بالجزائر العاصمة, ان حزبه» لا يتنكر ولا يدير ظهره للمطالب الشعبية».
وقال شهاب في تصريح للصحافة عقب اجتماع المكتب الوطني برئاسة أمينه العام أحمد أويحيى بمقر الحزب, أنه تم التطرق «لكل مواضيع الساعة ودراسة كل المعطيات المطروحة في الساحة الوطنية», مبرزا ان التجمع الوطني الديمقراطي «لا يتنكر ولا يدير ظهره للمطالب الشعبية» لأن الجزائر —كما قال— «أولى من السلطة».
وكشف بالمناسبة أن الحزب سيعقد يومي 24 و25 مارس الجاري اجتماعا للأمناء الولائيين من اجل «دراسة الوضع والخروج بما يساهم في استقرار الوطن».
وفي رده عن سؤال بخصوص صحة المعلومات المتداولة حول استقالة الأمين العام للحزب, رد شهاب قائلا: «استقالة أويحيى لم تكن مطروحة في جدول اعمال اجتماع المكتب الوطني وهو موجود في منصب الأمين العام وسيواصل مهامه بحكم الشرعية».
وبخصوص البيانات التي تطالب بتنحية اويحيى من على رأس التجمع الوطني الديمقراطي, أوضح ان  هذه البيانات «خارجة عن الأطر النظامية للحزب».
للإشارة, فان اجتماع المكتب الذي جرى في جلسة مغلقة, يعد الاول من نوعه بعد استقالة أويحيى من منصب الوزير الاول.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد18080

العدد18080

الثلاثاء 22 أكتوير 2019
العدد18079

العدد18079

الإثنين 21 أكتوير 2019
العدد18078

العدد18078

الأحد 20 أكتوير 2019
العدد18077

العدد18077

السبت 19 أكتوير 2019