مع تسجيل 15 حالة مؤكدة لداء البوحمرون ببومرداس

مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر وتدعو الأولياء لتلقيح أطفالهم

بومرداس..ز/ كمال

 عاد داء الحصبة المعروف باسم « البوحمرون» ليضرب مجددا في عدة ولايات من الوطن منها ولاية بومرداس التي سجلت في الأيام القليلة الماضية 15 حالة مؤكدة من مجموع 32 حالة مشتبه فيها شهدتها عدد من مناطق الولاية بناء على نتائج التحاليل الصادرة عن مخبر باستور بالعاصمة حسب تصريحات مسؤولة من مصلحة الوقاية بمديرية الصحة.

حالات الإصابة بهذا الداء الخطير الذي يهدد حياة الأطفال خاصة الرضع، تم تسجيلها في ثلاث مؤسسات استشفائية وفق ذات المصدر وهذا في كل من بلدية خميس الخشنة، بومرداس مركز وبرج منايل منها 3 حالات ببلدية سي مصطفى، وقد مست 10 أطفال أقل من 10 سنوات ممن لم يصلوا بعد فترة التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية المحددة في الشهر 11 والشهر 18 حسب الرزنامة الجديدة، إضافة إلى حالة واحدة لطفل في سن الرابعة وآخر في سن 14 والبقية من الراشدين.
بهذه المناسبة وبهدف حصر الداء وتجنب حالات العدوى خاصة في الوسط المدرسي، جددت مديرية الصحة دعوتها للأولياء من أجل تحمل مسؤولياتهم في حماية أطفالهم وهذا بالتقرب من مختلف المراكز الصحية والمؤسسات الاستشفائية العمومية لتلقيح أبنائهم ضد الحصبة، مع التأكيد على توفر اللقاح للقيام بهذه العملية الضرورية لحماية هذه الفئة خاصة بالنسبة للأطفال وتلاميذ المدارس الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 14 سنة الذين لم يستفيدوا من اللقاح وفق الرزنامة القديمة.
مع الإشارة أيضا وبحسب مصادر طبية فإن حوالي 4 آلاف طفل ببومرداس لم تشملهم حملة التلقيح الأخيرة التي أطلقتها وزارة الصحة سنة 2017 على مراحل بسبب حالة اللبس وسوء الفهم الذي انتاب الأولياء نتيجة نقص الحملات التحسيسية التوعوية لطمأنة الأولياء والتلاميذ بأهمية التلقيح ضد الحصبة والحصبة الألمانية التي قد تسبب مضاعفات صحية خطيرة في حالة الإصابة خاصة بالنسبة للمرأة الحامل مستقبلا.

 

رأيك في الموضوع

أرشيف النسخة الورقية

العدد 17931

العدد 17931

الثلاثاء 23 أفريل 2019
العدد 17930

العدد 17930

الإثنين 22 أفريل 2019
العدد 17929

العدد 17929

الأحد 21 أفريل 2019
العدد 17928

العدد 17928

السبت 20 أفريل 2019